أخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 3:03 مساءً

اخر اخبار الحوادث اليوم تأجيل محاكمة المتهمين بقضية تفجيرات حلوان لـ3 يناير

اخبار الحوادث اليوم على موقع اخبار 24 مصر

قررت محكمة جنايات القاهرة “الدائرة 11 إرهاب” جلساتها  لمحاكمة 8 متهمين في قضية أحداث عنف حلوان الشهيرة إعلاميًا بقضية خلية تفجيرات حلوان حجز الدعوى للحكم 3 يناير 2017 مع استمرار حبس المتهمين.

 حضر المتهمين من محبسهم تحت حراسة أمنيه مشدده ومثلوا في قفص الاتهام .
واعتلت المحكمة منصة القضاء، وقدم ممثل النيابة التقرير الطبي الخاص بالمتهم محمود سيد محمود حسن، حيث كشف التقرير بعد مناظرة مواضع إصابته، ثم تبين إصابته عقب الكشف الطبي، أبان إعداد التقرير السابق وأثبت عماد مبارك دفاع المتهمين الأول والثالث ملاحظاته عليها أنها لا تكون إلا من تعذيب، لأنها لو كانت بغير ذلك لتم نتوقع الكشف الطبي عليه وقدم ما يفيد ذلك.
كشف عماد مبارك دفاع المتهمين إثبات وجود قضية أخرى يحاكم فيها المتهم الأول حسن عبد الغفار بذات الاتهامات أمام الدائرة 21 جنايات شمال القاهرة والمؤجلة لجلسة 15 ديسمبر 2016 ويواجه المتهم اتهامات  بتولي قيادة وإدارة لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وإمدادها بمعونات ” ماديه ” مفرقعات ، وطلب الدفاع ضم  تلك القضية لنظرها مع القضية الماثلة أو أحالة الأخيرة للأولى لنظرهما معا وليصدر فيما حكم واحد إعمالا لحكم المادتين 32 / 2 عقوبات و214/4 إجراءات جنائية .
واثبت الدفاع ملاحظاته على ما تم بالجلسات من إجراءات وما ضمه المحكمة من أوراق حيث اثبت أن القضيتين المضمومتين مكان وقوعهما مختلف عما جاء بالتحريات، كما أن التحريات المقدمة بالجلسة معارضه لما جاء بالتحرير المقدمة فيهما وخلو أوراقهما من ثمة تقارير فنيه تفيد كونها مفرقعات وخلت مما يفيد تصرف النيابة العامة في تحقيقاتها.
كما اثبت أن التحريات اشتملت على المتهم الثامن، ويدعى أمجد عبد المنعم وهو من خارج الدائرة ولم تشمله التحريات السابق’ بالإضافة لتعارضها مع تحريات القصتين المضمومتين، ورفعت الجلسة للمداولة.
طالب عادل معوض دفاع المتهم الثاني في قضية “تفجيرات حلون” بالعفو عن موكله لأنه اعترف وارشد عن باقي المتهمين منذ اللحظة الأولى للقبض، وان ما به من إصابات بعد 5 يوليو لا تؤثر على اعتراف المتهم في 2 يوليو 2015.
وقام المستشار شيرين فهمى رئيس المحكمة بسؤال المتهم محمود سيد محمود حسن من انه ما زال متمسك بصحة أقواله من عدمه، وحدث شوشره في ميكرفون القفص فلم يتمكن رئيس المحكمة من سماع رد المتهم، الأمر الذي طلب الدفاع الحاضر معه بلقاء المتهم على انفراد لامر الدعوى وصرحت المحكمة للدفاع بلقاء المتهم مع تأمين اللقاء من قبل أمن القاعة.
وحدثت المفاجأة  ورفض المتهم اعترافه على باقى المتهمين وعدل من أقواله.

وتمسك الدفاع بما أبداه من دفع تمتع المتهم بالاعفاء من العقاب وارشاده عن باقى المتهمين وقرر الدفاع بانه لا يوافق على سؤال المحكمة للمتهم عما اذا كان يقر بما صدر عنه من اعترافات بالتحقيقات من عدمه فقرر الدفاع بانه لا يوافق وانه يكتفى بما ورد باوراق الدعوى.

 

المصدر – حوادث

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version