أخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 4:54 مساءً

«قلاش» للنواب: نتواصل مع الجميع للخروج بالقانون الموحد للصحافة والإعلام

حاليا على اخبار مصر

قال نقيب الصحفيين يحيي قلاش إنه تم دعوة عدد من النواب والصحفيين لمناقشة القانون الموحد للصحافة والإعلام، موضحًا أنه تم الاتفاق على مواصلة اجتماعها.

ونوه نقيب الصحفيين، خلال كلمته باجتماع لجنة التشريعات بأعضاء البرلمان بنقابة الصحفيين، إلى أنه هناك اجتماع الثلاثاء المقبل، إضافة لعدد من الإجراءات التي يتم العمل بها، موضحا أن المشروع لا يخص الصحفيين وحدهم بل الرأي العام كله ويأتي تنفيذا لمواد الدستور عام 2015، وتم التوافق مع الحكومة، قائلا: «التصريحات التي تأتي لنا ملتبسة ونريد تفسيرها».

ومن جهته، قال ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامي إن هذا الاجتماع حلقة من جهود متصلة لتعميق المشاركة المجتمعية وتطوير الديمقراطية، لذلك عدد من البرلمانيين سيواصلون العمل من أجل إعلام الناس بالقانون.

وأكد عبد العزيز أنه تم الانتهاء اليوم من عقد جلسة نقاشية مع عدد من نواب البرلمان وشيوخ المهنة، مشيرًا إلى أن تلك الجلسة تعتبر جزء من سلسة متصلة من الاجتماعات التي ستعقد خلال الفترة المقبلة من أجل إصدار القانون الموحد للصحافة والإعلام بالشكل الذي يتوافق مع الدستور والحريات.

وأوضح عبد العزيز، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء 30 نوفمبر بمقر نقابة الصحفيين، أن إصدار التشريعات الإعلامية يستهدف بناء الديمقراطية والحريات في مصر، وإصدار القوانين التي نص عليها دستور ٢٠١٤ ، لافتا إلى أنه لابد من الحفاظ على المكتسبات الخاصة بحريات الصحفيين ومسئولياتهم.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على التواصل مع التكتلات البرلمانية لبناء ثقة على القانون الموحد للصحافة والإعلام، وذلك بهدف تعزيز الالتزام لإصدار تشريعات إعلامية.

ومن جانبه، قال النائب أسامة شرشر في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر إن لجنة الثقافة والإعلام لم يصلها حتى الآن أي مشروع مقدم من الحكومة بشأن قانون تنظيم الصحافة والإعلام، لافتاً إلى أن فكرة تقسيم القانون الموحد لأكثر من قانون «غير دستورية» ولن تحدث وفق ما أكده له المستشار مجدي العجاتي أمس.

وأضاف أن ما يجري التوافق بشأنه داخل مجلس النواب، هو البدء بإقرار الهيئات التنظيمية الثلاثة الخاصة بتنظيم العمل الصحفي والإعلامي، ثم إصدار القانون الموحد لتنظيم الصحافة والإعلام، على أن يكون الاثنان وحدة واحدة دون تجزئة للقانون، ولكن كمكملين لبعضهما البعض، مشددًا على أهمية إلغاء فكرة الحبس في جرائم النشر.

ورأس الاجتماع النقيب يحيي قلاش، ومقرر لجنة التشريعات كارم محمود ، ومجموعة من النواب البرلمان من بينهم. خالد يوسف ،ومحمد السادات، وأسامة شرشر ،والسيد حجازي، واحمد طنطاوي، محمد عبد الغني عبد المطلب، نادية هنري.

كما حضر مجموعة من الكتاب والصحفيين من بينهم: الصحفي محمد منير والخبير الإعلامي محمد عبد العزيز، ورئيس جبهة استقلال الصحافة بشير العدل، والكاتب الصحفي محمد نجم مدير تحرير مجلة أكتوبر، وعضو القومي للإنسان جمال فهمي، والصحفي بهاء مباشر رئيس شعبة البرلمانين، والصحفي محمد بسيوني.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version