أخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 10:38 صباحًا

متهمو خليتي “الجيزة وحلوان” بايعوا زعيم “داعش”على السمع والطاعة

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا وتحريات جهاز الأمن الوطني في قضية خليتي الجيزة وحلوان الإرهابيتين، التي تضمنت إحالة 32 متهما إلى محكمة الجنايات، لتنفيذهم 19 جريمة إرهابية تنطوي على عمليات اغتيال لضباط وأمناء وأفراد الشرطة ومواطنين أن المتهمين ينتمون لجماعة إرهابية تم تأسيسها بإيعاز من تنظيم “داعش” بالخارج، لتنفيذ عمليات عدائية داخل الأراضي المصرية، خاصة ضد أفراد الشرطة والقوات المسلحة والقضاة، بهدف إسقاط الدولة المصرية.

أشرف على التحقيقات المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وتابعها المستشار محمد وجيه المحامي العام بالنيابة، ورأس فريق المحققين أحمد عمران رئيس النيابة.

وتبين من واقع اعترافات عدد من المتهمين أمام النيابة، أنهم أدوا البيعة لزعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، على السمع والطاعة، كشرط لقبولهم داخل تلك الجماعة الإرهابية، واتخاذهم شعار هذ التنظيم شعارا لجماعتهم.. إلى جانب أن خلية “حلوان” تأسست على يد أحد الأشخاص الذين سبق حصولهم على حكم قضائي بالبراءة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”خلية الظواهري” التي اتهم فيها محمد الظواهري شقيق أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version