أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 12:50 مساءً

غرفة عمليات بالري للتحرك السريع في مواجهة الأمطار والسيول

حاليا على اخبار مصر

رفعت وزارة الري، حالة الطوارئ للقصوى استعدادا لمواجهة الأمطار الغزيرة، وتم إلغاء إجازات المهندسين والعاملين والفنيين في غرب الدلتا ، وتشكيل غرف عمليات مركزية من الأجهزة المعنية.
كما استعدت الوزارة لمواجهة السيول المحتملة في مناطق وسط سيناء، ومجرى وادي العريش، وتم التنبيه على المحافظين باتخاذ كافة الإجراءات والاستعداد مبكرًا لمواجهة أي طارئ ، وإنشاء غرف عمليات في كل مركز، تتواصل مع غرفة عمليات المحافظة الرئيسية، للتدخل العاجل في حالة رصد السيول.

ووفقاً لنماذج التنبؤ بالطقس التابع لوزارة الري توضح احتمالات سقوط أمطار حتى السبت على السواحل الشمالية والإسكندرية ومطروح وسيناء وعلى الوجه البحري والقاهرة وسيناء ومدن القناة .

وقال وزير الموارد المائية والري د.محمد عبد العاطي ، أنه تم إعلان حالة الطوارئ القصوى وتخفيض مناسيب مياه المصارف والترع على مستوى محافظات الدلتا لاستقبال أي كميات متوقعة من مياه الأمطار، والانتهاء من اتخاذ إجراءات احترازية شملت تطهير وتعميق وإزالة التعديات على جميع المصارف.

وأضاف عبد العاطي ، أنه تم تحديد جميع النقاط الحرجة، واعتماد سيناريوهات بديلة في حالة زيادة كمية الأمطار الساقطة عن المتوقع لاحتواء أي مخاطر محتملة لتجنب غرق الأراضي و المساكن و المواطنين بالقرى والمدن المحيطة بمنطقة غرب الدلتا.

قال رئيس مصلحة الري المهندس عماد ميخائيل أن الوزارة أرسلت تحذيرات من خلال مركز التنبؤ لجميع المحافظات والأجهزة المختصة بالاستعداد التام للأمطار المحتمَلة، وتم تشكيل غرفة عمليات مركزية إلكترونية تضم كل جهات الدولة المعنية؛ للتعامل الفوري والوقتي مع السيول والأمطار ، بما يضمن تعظيم التنسيق بين مختلف جهات الدولة المعنية من خلال الدفع بكل الموارد المتاحة “بشرية- مادية- مُعدات”، مشيرًا إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات عاجلة تجعل الوزارة أكثر استعدادًا وجاهزية، سواء من حيث المُعدّات أو الأفراد؛ لمواجهة موجات الأمطار الغزيرة في غرب الدلتا حال تكرار ما حدث في العام الماضي.

وأضاف أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات المتمثلة في رفع كفاءة شبكات الري والصرف وصيانة وتأهيل ورفع كفاءة محطات الصرف بمنطقة إدكو ومريوط وغرب النوبارية، طبقًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي بحماية منطقة غرب الدلتا “البحيرة والإسكندرية”.
وقال رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء د.مصطفى أبو زيد ، إنه تم تجهيز 12 وحدة طوارئ للعمل في محطة المكس لاستيعاب أية كميات من الأمطار، بالإضافة إلى تجهيز 25 محطة رفع في محافظتي البحيرة والإسكندرية.
وأوضح أن الوزارة وضعت إجراءات جديدة للحماية من الغرق، تمثلت في تخفيض منسوب بحيرة مريوط لأكثر من 65 سنتيمتر لاستيعاب أية كميات مفاجأة من الأمطار، وتقسيم منطقة غرب الدلتا إلي 30 منطقة تتوزع علي إدارتها 30 فرقة تضم مهندسين وفنيين وعاملين لإدارة المعدات الثقيلة أثناء التشغيل والتحرك بمختلف مناطق الطوارئ، وربطها بغرفة عملية مركزية للتحرك السريع بالمناطق الساخنة و التواجد بها في أقل من نصف ساعة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version