أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 4:36 مساءً

قضايا المرأة الريفية على مائدة «البحوث الاجتماعية» بالجامعة الأمريكيةجديد حواء

جديد حواء على موقع اخبار 24 مصر

قال الدكتور شريف الصاوي مدير عام إدارة البحوث بالمجلس القومي للمرأة، أن المرأة الريفية تعتبر الأكثر احتياجا وتهميشا ومعاناة على الرغم من أنها أكثر الفئات إنتاجا في المجتمع، مشددا على اهتمام المجلس بالمرأة الريفية منذ إنشائه حتى إن شعاره هو تمثال للمرأة ريفية.
وأكد الصاوي – خلال كلمته في الندوة التي نظمها مركز البحوث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية لمناقشة النتائج الأولية لدراسة التمكين القانوني في المجال الاقتصادي للمرأة الريفية- أن أهمية الدراسة تتمثل في أنها تتعلق أن واقع المرأة الريفية في مصر، حيث يشير إلى أنها تمثل ٤٩ في المائة من نسبة  تعدد السكان في الريف، ونصف الفقراء في المناطق الريفية هى المرأة الريفية، و ٤٢,٨ % من النساء فى مصر يعملن في المجال الزراعي ، و17.8% هى نسبة بطالة المرأة الريفية ، ومتوسط ملكية الأراضي الزراعية للإناث لا تتعدى ٣ %، ونسبة الأمية بين الريفيات ٨٦ % ، و٨١,٦% نسبة النساء المعيلات الريفيات.
وأشار إلى أن المجلس يعمل لدفع مشاركة المرأة الريفية في عملية التنمية من خلال توفير بيئة مواتية للنهوض بالمرأة الريفية ، مشيرا إلى المشروعات التي قدمها المجلس للمرأة الريفية مثل مشروع المرأة المعيلة والذي استهدف تحسين نوعية الحياة للمرأة الريفية من خلال قروض دوارة بلغت مليون و٨٠٠ ألف جنيه ، تم تنفيذها في ٧٣ قرية على مستوى ٢١ محافظة ، إلى جانب مشروع المنح الصغيرة والذي يتم من خلال منح قروض للجمعيات الأهلية لتقوم بتوزيعها على السيدات في الريف ، وتم تنفيذه من خلال جمعيات في 4 محافظات .

وفى كلمة الدكتور حسن سند أكد أن واقع المرأة الريفية هو واقع مؤلم، مشيرا إلى أن 3 في المائة فقط من النساء تملك أراضى زراعية.
وأوضح أن القانون الحالي قديم ولم يتم تعديله فهو يسمح للرجل أن يأخذ حق المرأة، مشددا على أن طول أمد التقاضي هو أكبر ظلم للمرأة، مؤكدا أن الحل في القانون هو الانتقال إلى القانون الجنائي وعقاب من يحرم شخص من حقه في الميراث بالحبس وتسليم الحق لصاحبه .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version