أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 6:58 مساءً

وكيل طب المنصورة: مصر الأولى عالميا فى إصابة مواطنيها بالفيروسات الكبدية

حاليا على اخبار مصر



الدقهلية – شريف الديب

نظم قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بطب المنصورة اليوم الخميس، قافلة طبية بمركز شباب السنبلاوين بالتعاون مع حملة “كلنا واحد” وتحت رعاية كل من الدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة الدكتور السعيد عبد الهادى عميد طب المنصورة.

ويتلخص الهدف من القافلة فى التوعية بمختلف الفيروسات الكبدية وأورام الثدى بالإضافة للكشف المبكر عن أورام الثدى.

ونُظمت القافلة تحت إشراف الدكتور نسرين صلاح عمر وكيل طب المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بمشاركة المهندس هشام المنياوى رئيس مجلس إدارة جمعية رسالة بالدقهلية بالإضافة لعدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم الأورام بطب المنصورة ومركز الأورام بجامعة المنصورة، وهم: الدكتور محمود عبد العزيز مدرس جراحة الأورام – الدكتور عمر حمدى مدرس جراحة الأورام المساعد – الكتور  مصطفى عبد الحكيم مدرس طب الأورام المساعد – محمد عبد الفتاح مدرس طب الأورام المساعد – أحمد محمد فريد مدرس جراحة الأورام المساعد –  الدكتورة محمد الحمامصى طبيب الأورام المقيم.

وأشارت الدكتورة نسرين صلاح عمر إلى أن خطورة الفيروسات الكبدية تكمن فى أن أعراض الإصابة بها تظل كامنة حتى تظهر فى المراحل المتأخرة الحرجة، مؤكدة على احتلال مصر المركز الأول عالميا من حيث إصابة مواطنيها بالفيروسات الكبدية.

واستعرضت عدة نقاط تتمثل فى أنواع الفيروسات الكبدية المختلفة – طرق الإصابة بها – طرق الأصابة بكل منها -مناطق الانتشار الكثيف لفيروس سى -الفئات المعرضة للإصابة بالفيروسات الكبدية-طرق وقاية الملاصقون لمرضى الفيروسات الكبدية لأنفسهم – طرق التخلص من آثار الدماء المسال من مرضى فيروس سى حرصا على عدم الإصابة به عن طريق العدوى – طرق مكافحة الإصابة بالفيروسات الكبدية من خلال تثقيف المواطنين بها والتخلص الآمن من النفايات الطبية.

ونوهت الدكتور نسرين عمر بتوافر العلاج على نفقة الدولة لكل المواطنين بمستشفيات جامعة المنصورة

وأكد الدكتور محمود عبد العزيز ضرورة عدم إهمال المرضى لأى تغيرات ملحوظة تظهر بالثدى مشيرا لأسباب أورام الثدى وأهمية فحص الثدى وطرق فحصه والدلال التى تهر على الثدى وتستوجب استشارة أطباء الأورام والآثار السلبية الناتجة عن التأخر فى تشخيص أورام الثدى.

وتم خلال هذه القافلة إجراء الفحص المبكر لأورام الثدى على عدد من أهالى مدينة السنلاوين مع إجراء تحاليل فيروس سى والهيموجلوبين صورة الدم لهم وتم تحويل عدد من المفحوصين لمركز الأورام بجامعة المنصورة.

وجدير بالذكر أن قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بطب المنصورة بدأ مؤخرا التعاون مع حملة “كلنا واحد ” التى تنظمها جمعية رسالة بالدقهلية فى تنظيم عدد من القوافل الطبية التى تخدم مختلف قرى محافظة الدقهلية ومدنها.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version