أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 6:31 مساءً

GoPro تتخلى عن 15% من قوتها العاملة، وتغلق قسم الترفيه في الشركة

الأوقات أصبحت عصيبة بالنسبة لشركة GoPro الرائدة في مجال صناعة الكاميرات الحركية، فهذه الأخيرة أعلنت اليوم أنها ستتخلى عن 15 في المئة من قوتها العاملة، وأوضحت كذلك بأنها ستقوم بإغلاق قسم الترفيه في الشركة. وتجدر الإشارة إلى أن هذا يعد جزءا من جهود إعادة هيكلة الشركة والتي تشمل تسريح 200 موظف وإلغاء الأقسام الجديدة غير المدرة للدخل. وقد تم إجراء تغيير كبير على المستوى التنفيذي كذلك.

وقد أعفي الرئيس التنفيذي السابق لشركة Skype ورئيس شركة GoPro السيد Tony Bates من مهامه أيضا. ومن غير الواضح ما إذا كان هذا يرجع إلى الأداء العام للشركة أو لبعض الأسباب الأخرى. ومن المنتظر الحصول على المزيد من الوضوح بشأن مغادرته للشركة. وتهدف شركة GoPro للعودة إلى الربحية في العام المقبل، وتقليص القوى العاملة للشركة يعد شيئا لا بد منه.

وكانت الشركة تعول كثيرًا على الطائرات من دون طيار GoPro Karma لتحسين أوضاعها، ولكن إنتهى بها المطاف بإستدعاء كافة الوحدات التي تم شحنها للعملاء من هذه الطائرة بسبب مشاكل فنية في البطارية والتي تتسبب في فقدان الطائرة للطاقة والسقوط من السماء. وسيتم بيع طائرات GoPro Karma من جديد في وقت لاحق، ولكن الضجة الإعلامية المحيطة بها تلاشى بالفعل، لذلك سوف تجد شركة GoPro صعوبة في العثور على المشترين المحتملين لهذه الطائرة الآن.

وقالت شركة GoPro بأن مبيعاتها في يوم الجمعة الأسود ” Black Friday ” شهدت نموا بنسبة 36 في المئة على أساس سنوي، وإرتفعت مبيعاتها عبر شبكة الإنترنت بنسبة 33 في المئة خلال هذه الفترة. هذا أمر جيد، ولكن ليس جيدًا بما فيه الكفاية حتى الآن.

المصدر.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version