أخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 1:49 مساءً

«السيسي»: المصريون لن ينسوا المواقف التاريخية للشيخ زايد معهم

حاليا على اخبار مصر

استهل الرئيس عبد الفتاح السيسي نشاطه في أبو ظبي، الجمعة 2 ديسمبر، بزيارة ضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، حيث كان في استقباله الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات.

وقرأ الرئيس الفاتحة على روح الشيخ زايد آل نهيان، داعيًا له بالرحمة والمغفرة، ومستذكرًا صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي أسهم في إرساء دعائم دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتفل هذه الأيام بعيدها الخامس الأربعين، فضلاً عن مساهمات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المُقدّرة في جهود التنمية التي شهدتها مصر، والتي كانت تنُم عن حكمة وإيمان عميق بضرورة التضامن العربي وتضافر الجهود بين أبناء الأمتين العربية والإسلامية للمساهمة في إعلاء شأنهما على المستوى الدولي.

 وأكد الرئيس أن الشعب المصري لن ينسى المواقف التاريخية المُشرفة التي اتخذها الشيخ زايد تجاه مصر وشعبها.

وأدى الرئيس عقب ذلك صلاة الجمعة في جامع الشيخ زايد الكبير المجاور للضريح، والتي شارك فيها أيضاً كل من رئيس جمهورية مالي ورئيس وزراء البوسنة والهرسك اللذين يقومان بزيارة أبو ظبي.

ثم توجه الرئيس بعد ذلك إلى «واحة الكرامة» التي أقيمت لتخليد ذكرى شهداء القوات المسلحة الإماراتية، حيث وضع إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري، وقرأ الفاتحة ترحماً على أرواح الشهداء الإماراتيين الأبرار.

 وتفقد جناح الشرف الذي يضم أسماء الشهداء واستمع إلى شرح من الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير مكتب شئون أسر الشهداء.

 ثم دون الرئيس كلمة في سجل الزائرين دعا فيها أن يتغمد الله تعالي الشهداء برحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على دولة الإمارات، قيادةً وشعباً، بدوام الأمان والاستقرار والازدهار.

يشار إلى أن الرئيس يُعد أول رئيس دولة أجنبية يزور «واحة الكرامة»، بما يعكس قوة ومتانة العلاقات المصرية والإماراتية وما تتميز به من عمق وخصوصية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version