أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 7:28 مساءً

القومي للسكان يواصل البرنامج التدريبى على مناهضة الختان فى 9 محافظات

حاليا على اخبار مصر



كتب وليد عبد السلام

واصل المجلس القومي للسكان اليوم الأربعاء  فعاليات الأسبوع الثاني للبرنامج التدريبي  الذى ينتهى غدا الخميس، ويتضمن مناهضة ختان الإناث، ويؤكد أهمية المؤشرات السكانية، تحت رعاية الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة و السكان، والدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومي للسكان، وذلك بمعهد التدريب والبحوث للصحة الإنجابية بمحافظة الاسكندرية.

 ووفقا لبيان المجلس اليوم، يشارك في هذا البرنامج 9 محافظات هي شمال سيناء؛ جنوب سيناء؛ بورسعيد؛ البحيرة؛ الدقهلية، القليوبية، الغربية ، والقاهرة.

وبدأ البرنامج الثلاثاء بعرض عبدالفتاح سيد مدير عام  مركز التدريب والتنمية البشرية، مهام  أفرع المجلس القومي للسكان بالمحافظات ودورهم فى إدارة البرنامج السكانى  لتحقيق أهداف الاستراتيجية القومية للسكان ٢٠١٥-٢٠٣٠ .

وتناقش ورشة العمل علي مدار 3 أيام أهمية المؤشرات السكانية، ودورها في تحديد خطة العمل السكانى خلال المرحلة القادمة، حيث يتم من خلال الورشة تحديد نطاق القوى والضعف والمراكز الإدارية لكل محافظة، ومناقشة دور الفرع، وتدريب العاملين به علي كيفية استخدام المؤشرات السكانية المركبة، وكيفية حسابها ومصادر البيانات المتاحة، والتي تستخدم في تحليل الوضع الديموجرافي في كل محافظة ومركز إداري.

وألقى شريف الجمل، مدير عام الإدارة العامة للبحوث بالمجلس القومي للسكان، بالبرنامج التدريبي محاضرة بعنوان “المؤشرات السكانية ومصادرها وأهمية البحوث”  عرف من خلالها المرصد السكاني وأهميته، ودوره في رصد كل المؤشرات التنموية سواء صحية أوديموجرافية والبيئية، وغيرها من المؤشرات ذات الأهمية بالنسبة للسكان والتنمية، وذلك من خلال تقييم علمى وعملى، ليكون المجلس القومي للسكان رائدا في العمل السكانى الصحى، وذلك من خلال رصد وتقييم المعلومات وتحليلها إلى أرقام يمكن قياسها ومقارنتها وإجراء إحصاءات وتحليلات لها، وذلك لإنتاج مؤشرات فى مجال التنمية المستدامة المختلفة، مما يساعد متخذي القرار فى التعرف علي نقاط الضعف والقوة، والتى تستوجب التدخلات التنموية السريعة لحل المشاكل، كما أكد أهمية البحوث لمعرفة المشكلات المجتمعية للوصول إلى حلول لتحقيق التنمية المستدامة.

واستكمل البرنامج اليوم استعراض أسلوب عمل المؤشرات المركبة التى أعلنها المجلس القومي للسكان، وكيفية استفادة أفرع المجلس القومي من هذه المنهجية وتطبيقها في المستقبل علي معظم بيانات المحافظة، لاستخراج المؤشرات السكانية التي تخدمها في وضع خططها، وتحديد أولويات التنفيذ، والأماكن التى تحتاج الى التدخل السريع، وحضر اليوم الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومي للسكان في فاعليات اليوم الثاني من البرنامج التدريبي.
وتم استعراض استراتيجية مناهضة  ختان الإناث بواسطة الدكتور مجدي حلمى منسق  الجمعيات الأهلية  في البرنامج القومي لتمكين  الاسرة و مناهضة الناس تحت عنوان (مناهضة ختان الإناث فى مصر و أهم القوانين الصادرة )  و أوضح أن الهدف الأساسي للاستراتيجية هو خفض معدل ممارسة ختان الإناث بنسبة (١٠-١٥٪) فى الأجيال الجيدة في الفئة العمرية (٠-١٩) علي المستوى الوطنى  من خلال دعم  مناخ سياسي،اجتماعى، ثقافى لتمكين الأسرة المصرية من اتخاذ القرار بعدم ختان بناتها لأن الختان يعد واحدة من أقصى الممارسات عنفا ضد المرأة المصرية،  وأكد ضرورة تفعيل و تطبيق القانون الذى تحول من جنحة إلى جناية بنص قانون العقوبات.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version