أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 9:16 مساءً

صورة: تخريب تمثال لميسي في الأرجنتين

جديد الرياضة

لم يسلم تمثال نجم الأرجنتين من الأعمال التخريبية

أفادت السلطات المحلية في الأرجنتين أمس الثلاثاء بتعرض أحد تماثيل نجم كرة القدم ليونيل ميسي في بوينوس آيريس لعملية تخريبية، حيث عثر عليه مقطوع الرأس والذراعين.

وأوضحت الهيئة الثقافية في العاصمة الأرجنتينية: “وقع تمثال ميسي ضحيةً لعمل تخريبي تركه دون جزئه الخلفي”، مؤكدة أن السلطات “تعمل بالفعل على إصلاحه”.

وجرى نصب التمثال المصنوع من الرخام الأسود صيف العام الماضي تكريماً لنجم برشلونة، وقد ظهر فيه منطلقاً بالكرة.

وتعتبر أعمال تخريب التماثيل والمنحوتات أو الآثار العامة وواجهات المنازل الخاصة من الممارسات الشائعة في بوينوس آيريس.

وفي وقت سابق، تعرض تمثال للاعبة كرة المضرب السابقة غابرييلا ساباتيني لعمل تخريبي أيضاً أفقدها المضرب.

ووضع التمثالان التكريميان لميسي وساباتيني، على “ممشى المجد” في العاصمة الأرجنتينية، وهو ممر كرم فيه أيضاً لاعب كرة السلة مانو جينوبيلي، ولاعب كرة المضرب غييرمو فيلاس وسائق فورميولا ون السابق خوان مانويل فانجيو.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version