أخر تحديث : الخميس 15 يناير 2015 - 5:04 مساءً

الشعور بالرضا يقى من الإصابة بـ هشاشة العظام

أثبت دراسة طبية جديدة أن النساء المسنات اللاتى يشعرن بالرضاء عن حياتهن لديهم كثافة فى العظام أعلى من غيرهم الغير راضيات عن حياتهن وهو ما يجعلهن يعانون من هشاشة العظام.

وقد قال الباحثين أن تقوية حسن الرضاء عن الحياة وارتفاع الروح المعنوية خاصة بين كبار السن لا يقل أهمية عن تعزيز خيارات نمط الحياة الصحى.

بالإضافة إلى أن هشاشة العظام مرض منتشر يؤدى إلى سهولة كسر العظام وخاصة عظام الفخذ، وقد تتراجع كثافة العظام مع التقدم فى العمر، لكنه بالنسبة للمرأة وانقطاع الطمث تشكل أحد عوامل الخطورة على صحة وسلامة العظام لديهم.

وقد أكد الباحثين، فى معرض أبحاثهم المنشورة فى العدد الأخير من دورية الطب النفسى، أن قد يسبب الإجهاد على المدى الطويل زيادة فرص الإصابة بالاكتئاب، وويؤثر على الأيض، وبالتالى على صحة العظام، وقد أوضحت الدراسة إلى أن السلوك الصحى للشخص المكتئب أيضا يزيد من فرص إصابته بهشاشة العظام، حيث يتجة الشخص المكتئب نحو التدخين بكثرة وعدم ممارسته للرياضة بانتظام.

و الدراسة قد شملت نحو 2.167 سيدة ممن خضعن لقياسات كثافة العظام فى عام 1999، لـ يشارك نحو 1.147 سيدة فى المتابعة القياسية التى أعقبت الدراسة،  واستمرت هذه الدراسة قرابة عشر سنوات وحتى عام 2009، حيث تم تقييم مستوى الرضاء عن الحياة.

وقد أثبتت المتابعة إلى أن كثافة العظام بين جميع المشاركين تراجعت بنسبة 4%، إلا أنه بين فئات السيدات الذين لم يرضوا عن حياتهم  بلغ 52%.

أوسمة : , , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version