أخر تحديث : الخميس 15 يناير 2015 - 6:05 مساءً

رئيس فرنسا: أول ضحايا الأرهاب و التطرف هم المسلمون

قال رئيس فرنسا “فرانسوا هولاند” في كلمة له أمام معهد العالم العربي في باريس  إن المسلمين هم أول ضحايا التعصب و التطرف والأرهاب و عدم التسامح في العالم و قال هولاند مضيفاً أن “الإسلام الراديكالي تغذى من كل التناقضات و التأثيرات و البؤس و التباينات و النزاعات التي لم تجد تسوية منذ زمن طويل”.

حيث أكد رئيس فرنسا إن “فرنسا متمسكة بقيم الحرية والتعايش ، وإنها تسعى لبناء المستقبل بالتعاون مع العالم العربي”، مشيراً إلى أن فرنسا “سوف تلاحق كل من يستهدف أية ديانة” وتحارب اى أرهاب.
حيث أن هولاند رئيس فرنسا أوضح في كلمته أن “الإسلام دين يتوافق مع الديمقراطية ، وأن للمسلمين نفس الحقوق و عليهم نفس الواجبات كسائر المواطنين”. كما اعتبر أن معهد العالم العربي “أصبح منبراً للثقافة”.

و يذكر أن معهد العالم العربي هو عبارة عن مؤسسة تم أنشاؤها للتعريف بالثقافة العربية في فرنسا ، حيث تأسست في العام 1980 بشراكة 18 دولة عربية على رأسها فرنسا.

وعلى ذلك تهدف  المؤسسة لتطوير المعرفة حول العالم العربي و كذلك بعث حركة أبحاث معمقة حول لغته وقيمه الثقافية والروحية ، كما تسعى إلى تشجيع التعاون بين فرنسا و العالم العربي خاصة في ميادين العلوم ، والمساهمة في تنمية العلاقات بين كل أنحاء العالم العربي و أوروبا.

أوسمة : , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version