أخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 9:21 مساءً

محلب يشدد على الالتزام بتعليمات الأمن والسلامة فى تنفيذ مشروعات الطرق




عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم الاثنين لمتابعة الموقف التنفيذى لشبكة الطرق القومية، وكذا أعمال الصيانة الخاصة بالكبارى، وذلك بحضور وزير النقل، ورئيس هيئة الطرق والكبارى والنقل البرى، بالإضافة إلى عدد من مسئولى الهيئة. وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه فى بداية الاجتماع قدم وزير النقل عرضاً عن الموقف التنفيذى لمشروعات شبكة الطرق القومية التى تقوم الوزارة بتنفيذها، حيث أشار إلى أنه يتم تنفيذ طرق: [الصعيــــد / البحر الأحمــــر – وصلة النفق / الشط / عيون موسى – قنا / سفاجا- وادى النطرون / العلمين- جنوب الفيوم / طريق الواحات -الفرافرة/عين دله – وصلة المنيا إلى طريق الشيخ فضل / رأس غارب – خشم الرقبة- الشيخ فضل/ رأس غارب- إنشاء طريق شبرا إلى بنها الحر- طريق السويس(من تقاطع الإقليمى حتى السويس)- الطريق الدائرى الإقليمى (بنها/ طريق القاهرة – الإسكندرية الصحراوى) – المرحلة الأولى من الطريق الدائرى الأوسطى]، وتبلغ أطوال تلك الطرق 1250 كم من إجمالى الـ 3400 كم، بتكلفة تقدر بحوالى 17.024 مليار جنيه، وتمر هذه الطرق خلال 14 محافظة هى (القاهرة – الجيزة – القليوبية – المنوفية – البحيرة – السويس – الشرقية – الفيوم – أسيوط – سوهاج – البحر الأحمر – قنا – الوادى الجديد – مطروح).وأشار وزير النقل خلال العرض إلى بعض الصعوبات التى تواجه عمليات التنفيذ، وطرق التغلب عليها، وكذا نسب التنفيذ الخاصة بكل طريق وارتباطها بالجدول الزمنى للانتهاء من تنفيذ تلك الطرق. وأوضح الوزير أنه تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات لزيادة معدلات التنفيذ، منها: عقد اجتماعات دورية مع الشركات المنفذة لمتابعة معدلات التنفيذ ومراجعة مستوى الأداء، تكثيف الزيارات الميدانية لمواقع العمل للتحقق من انتظام العمل ليلا ونهارا، تكليف الشركات المنفذة بالعمل بنظام الورديات على مدار اليوم، تدعيم مواقع المشروعات بمعدات اضافية وكميات توريدات المواد وأطقم عمل إضافية لزيادة معدلات التنفيذ، إجراء التنسيق اللازم مع الوزارات المعنية لحل معترضات التنفيذ، وتفعيل اجراءات التنسيق مع هيئة المساحة وتمكين الشركات المنفذة من استلام مسافات مناسبة للعمل فى الطريق الدائرى الإقليمى وطريق شبرا – بنها الحر.من ناحية أخرى قدم رئيس هيئة الطرق والكبارى والنقل البرى، عرضاً عن أعمال الصيانة التى تتم بالطريق الدائرى، حيث أشار إلى بعض المشكلات التى تواجه الطريق الدائرى، ومنها، استمرار إلقاء القمامة أعلى وأسفل الطريق الدائرى مما يهدد سلامة الكبارى والأعمال الصناعية، الحمولات الزائدة لسيارات النقل أعلى الدائرى لتصل إلى 150 طنا، زيادة الكثافات المرورية، التكدس المرورى أسفل منازل الدائرى مما يعيق حركة الدخول والخروج من وإلى الدائرى، التعديات المستمرة للباعة الجائلين خاصة فى المسافة من المرج حتى تقاطع طريق القاهرة/ الإسكندرية الزراعى مما يعيق السيولة المرورية على الطريق والمنازل والمطالع.وأوضح رئيس الهيئة أنه نظراً لزيادة الكثافة المرورية وزيادة حمولات النقل التى تصل إلى 150 طنا حالياً فقد قامت الهيئة باتخاذ مجموعة من التدابير، ومنها، زيادة عرض الطريق من عدد 3 حارات إلى 4 حارات فى كل اتجاه، وإنشاء طريق داعم بطول 30 كم من طريق الأتوستراد إلى طريق السويس، مع عمل صيانة روتينية لعدد 53 كوبرى شملت أعمال أرصفة، درابزينات، وعمل صيانة جسيمة لعدد 11 كوبرى شملت عمل قمصان للأعمدة، شوت كريت، صب بلاطة خرسانية أعلى بلاطة، تدعيم بقطاعات معدنية من أسفل الكوبرى، إضافة إلى إنشاء (13) منطقة انتظار تستخدم لانتظار العربات أعلى الدائرى ويمكن استخدامها للأتوبيسات.كما عرض رئيس الهيئة الاعمال المخطط تنفيذها لتطوير الطريق الدائرى، اولاً فيما يخص الكبارى، يتم رفع كفاءة عدد (40) كوبرى أسفل الدائرى خلال العام المالى الحالى بتكلفة حوالى 80 مليون جنيه، وكذا رفع كفاءة الفواصل الطولية فى القطاع الرابع (9 د) تقاطع طريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى حتى وصلة المريوطية خلال 3 شهور تنتهى فى ديسمبر المقبل، وثانياً ما يخص الطرق، يتم رفع كفاءة جميع منازل ومطالع الطريق الدائرى عدد (165) خلال 3 شهور تنتهى فى ديسمبر المقبل، مع تطوير الإنارة على الطريق الدائرى بتكلفة تقديرية 6 ملايين جنيه بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع لتوريد اللمبات الموفرة، وأعمال النظافة الدورية، وأعمال تأمين سلامة المرور.وأشار رئيس الهيئة إلى أن الأعمال المخطط تنفيذها لتطوير الطريق الدائرى ستتم على مرحلتين، الأولى، رصف الطرق أسفل الطريق الدائرى فى المسافة من نفق السلام وحتى تقاطعه مع محور 26 يوليو بطول 32 كم خلال العام المالى 2015 / 2016 بتكلفة تقديرية 280 مليون جنيه، والثانية، رصف الطرق أسفل الطريق الدائرى فى المسافة من تقاطع محور 26 يوليو وحتى تقاطع طريـــق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى بطول 12 كم بتكلفة تقديرية 110 ملايين جنيه.كما استعرض رئيس الهيئة تقريراً مفصلاً عن صيــانة ورفع كفاءة الكبــارى، والتى يبلغ عددها حوالى 1724 كوبرى على شبكة الطرق، والموقف التنفيذى لأعمال الصيانة التى تتم لكل كوبرى سواء كانت جسيمة أو روتينية أو طارئة.وأشار رئيس الهيئة إلى أن عدد الكبارى التابعة للهيئة التى تم عمل صيانة لها خلال العام المالى 2014- 2015، قد بلغت 186 كوبرى، بالإضافة إلى صيانة كبارى الطريق الدولى الساحلى، وأضاف أنه من المستهدف خلال العام المالى الحالى 2015-2016، عمل صيانة وإصلاح لعدد 214 كوبرى، بتكلفة تقدر بحوالى 500 مليون جنيه، بالإضافة إلى عمل صيانة لكبارى النيل (كوبرى الوراق – كوبرى المنصورة – كوبرى المنيا – كوبرى قنا – كوبرى أسوان) خلال نفس العام.وفى نهاية الاجتماع، أشاد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بتقدم أعمال تنفيذ المشروعات الخاصة بالشبكة القومية للطرق، وكذا أعمال صيانة الكبارى، وشدد على ضرورة الالتزام بتعليمات الأمن والسلامة أثناء تنفيذ مراحل الأعمال المختلفة فى كافة المشروعات، وبالأخص على الطريق الدائرى.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version