أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 1:36 مساءً

الرئاسة: مباحثات السيسى ورئيس الصين ركزت على تعزيز علاقات البلدين




استهل الرئيس عبد الفتاح السيسى نشاطه لليوم الثانى فى بكين بلقاء مع الرئيس الصينى “شى جين بينج” بمقر قاعة الشعب الكبرى، وذلك بحضور وفدى البلدين، حيث استهل الرئيس الصينى اللقاء بالترحيب بالرئيس معربًا عن سعادته للالتقاء به مجددًا، وبحضور سيادته احتفال الصين بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، ومشيدًا بمشاركة القوات المسلحة المصرية فى العرض العسكرى الذى ستنظمه الصين بهذه المناسبة، وذلك فى ضوء علاقات الشراكة الاستراتيجية المتميزة التى أطلقها البلدان خلال زيارة السيد الرئيس لبكين فى ديسمبر الماضى.وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس الصينى أشاد بما حققته مصر من إنجازات على الصعيدين السياسى والاقتصادى خلال عامٍ واحد فقط، فضلاً عما تحقق من وحدةٍ للصف الوطنى وتعزيزًا لمكانة مصر على الصعيدين الإقليمى والدولى. كما أثنى الرئيس الصينى على الخطوات العملية التى يتم اتخاذها على صعيد تعزيز التعاون الثنائى منذ ديسمبر 2014، ولاسيما فيما يتعلق بمشروعات الطاقة الإنتاجية، فضلاً عن التنسيق الجارى بين البلدين فى الشئون الدولية، بما يعكس حرصهما على تعميق وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بينهما.وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس هنأ الرئيس الصينى بمناسبة الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، منوهاً إلى أهمية مشاركة القوات المصرية للشعب الصينى فى احتفالاته. وأعرب الرئيس عن تطلعه لإتمام زيار ةالرئيس الصينى لمصر بغية دفع التعاون الثنائى قدماً بين البلدين فى كافة المجالات، وهو ما رحب به الرئيس الصينى ووعد بإتمام الزيارة. ورحب الرئيس خلال اللقاء بالاستثمارات الصينية فى مصر، واستعرض عدداً من المشروعات التى يمكن أن يساهم فيها المستثمرون الصينيون، ولاسيما فى المنطقة الاقتصادية الخاصة لقناة السويس التى تم الإعلان مؤخرًا عن إنشائها، والتى ستتيح مشروعات واعدة فى مختلف المجالات أمام المستثمرين الصينيين للانطلاق نحو الأسواق المجاورة لمصر سواء فى المنطقة العربية أو القارة الأفريقية.وأشار الرئيس إلى أن مشروع قناة السويس الجديدة، وما سيشهده مشروع التنمية بمنطقة القناة من تطوير وإنشاء ستة موانئ سوف تتكامل جميعها مع مبادرة الرئيس الصينى لإعادة إحياء طريق الحرير واستيعاب الزيادة المتوقعة فى حركة الملاحة البحرية.وأضاف المتحدث الرسمى، أن الرئيس الصينى أشار إلى أن العام القادم يوافق الذكرى الستين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وأنه سيتم إعلانه عامًا ثقافيًا ومن ثم فإنه من المنتظر أن يشهد نشاطًا ثقافيًا وتبادلًا لزيارات الوفود الثقافية والفنية بين البلدين، وهو الأمر الذى سيتزامن معه الدفع نحو تنفيذ العديد من المشروعات بين البلدين فى مختلف المجالات. وأعرب الرئيس الصينى عن اهتمام بلاده بالفرص الاستثمارية الواعدة التى تتيحها مصر، مشيرًا إلى أن الحكومة الصينية تشجع المستثمرين ورجال الأعمال الصينيين على الاستثمار والتصنيع فى مصر واستشراف مجالات جديدة للعمل والتعاون، كما أنها تشجع الشركات المصرية على المشاركة فى المعارض الدولية التى يتم تنظيمها فى الصين وبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى.وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، أعرب الرئيس الصينى عن دعم بلاده الكامل للجهود المصرية المبذولة فى هذا الصدد ومساندتها القوية لمصر فى مواجهة أعمال العنف والتطرف. وفى الشأن الإقليمى، توافقت رؤى الجانبين على أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التى تمر بها عدة دول فى منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن أهمية تدارك الأزمات الإنسانية الناجمة عن حالة عدم الاستقرار فى تلك الدول. واتفق الرئيسان على أن تقارب وجهات النظر بين البلدين حيال العديد من القضايا الإقليمية والدولية يعزز التنسيق والتعاون بينهما فى الأُطر والمحافل الدولية.وعقب انتهاء المباحثات شهد الرئيسان التوقيع على اتفاقيةٍ إطارية للتعاون فى مجال الطاقة الإنتاجية، واتفاقية بين بنك التنمية الصينى والبنك الأهلى المصرى يتم بموجبها تقديم قرض بقيمة مائة مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة. المصدر:اليوم السابع http://youm7.com/story/2015/9/2/الرئاسة–مباحثات-السيسى-ورئيس-الصين-ركزت-على-تعزيز-علاقات-ال/2330770

أوسمة :
Switch to mobile version
%d مدونون معجبون بهذه: