أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 9:45 مساءً

عائلة مسئول مكافحة الإرهاب السابق بالجزائر تنفى الإفراج عنه




نفت عائلة الجنرال حسان المسئول السابق عن قسم مكافحة الإرهاب بجهاز المخابرات الجزائرى، ما تردد عن إخلاء سبيله .ونقلت صحيفة ” الوطن” فى موقعها الالكترونى اليوم الأربعاء، عن العائلة قولها أن الجنرال حسان لا يزال يقبع بالسجن العسكرى لمدينة البليدة منذ اعتقاله مساء الخميس الماضى، ولم يصدر أى بيان حتى الآن عن وزارة الدفاع حول الموضوع.وأكدت الصحيفة أول من أمس الاثنين، إخلاء سبيل الجنرال حسان ومغادرته السجن العسكرى دون أن توجه له أية تهمة بعدما وضع رهن الحبس الاحتياطى الخميس الماضى بقرار من قاضى المحكمة العسكرية للبليدة.واعتقل الجنرال حسان ( اسمه عبد القادر ايت عرابى ) وجرى وضعه فى السجن بعد ساعات من استنطاقه، بحسب ما نقلته صحيفة ” الوطن” عن مصادر قضائية.وأضافت مصادر أن الأفعال المنسوبة للجنرال حسان تتراوح ما بين العصيان وإنشاء تنظيم مسلح وإخفاء معلومات وحيازة أسلحة، وهى الأفعال التى تصل عقوبتها القصوى إلى حد الإعدام.وأثار اعتقال الجنرال حسان جدلا واسعا فى الأوساط السياسية والإعلامية خاصة وأنه تزامن مع إعلان أمير ما كان يسمى الجيش الإسلامى للإنقاذ، مدنى مزراق، عزمه تأسيس حزب سياسى تحت اسم ” جبهة الجزائر للإنقاذ والمصالحة”. بيد أن رئيس الوزراء، عبد المالك سلال، أكد أن مزراق لا يمكنه تأسيس حزب سياسى لان ذلك يتعارض مع روح ميثاق السلم والمصالحة الوطنية. المصدر:اليوم السابع http://youm7.com/story/2015/9/2/عائلة-مسئول-مكافحة-الإرهاب-السابق-بالجزائر-تنفى-الإفراج-عنه/2331494

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version