أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 8:51 مساءً

كاتب تركى: أردوغان وأتباعه لا يريدون القانون وحزبه تحول لعصابة

[ad_1]


قال الكاتب الصحفى التركى البارز أحمد ألطان: إن الاستقرار يشكل أكبر كابوس بالنسبة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان وأتباعه من حكومة العدالة والتنمية، لأن الاستقرار يأتى بالقانون فى حين أن أردوغان ومسئولى حكومته لا يحتملون القانون. فهم مضطرون للتهرب منه.وأكد ألطان فى حديث لقناة “بوجون” التركية: “لو أمكنهم أن يسجنوا ويُسكتوا كل من يطالب بتطبيق القانون لفعلوا ذلك. حيث إن حزب العدالة والتنمية فى الوقت الراهن لا يحتمل سماع أى صوت. إذ أن حزب العدالة والتنمية لم يعد حزبا، بل تحول إلى عصابة”.وتابع: “إن الذين سكتوا عن العملية التى استهدفت قناة بوجون ومجموعة إيبك الإعلامية اليوم، سيتعرضون غدا لنفس هذه العملية”.واختتم ألطان حديثه بقوله: “إنهم ينهبون هذا البلد فى السنوات الأربع الأخيرة. فمهمتهم الأساسية هى السرقة. ولم أر بلدا يُسرق بهذا الشكل. يجب ألا يخاف منهم أحد، فاللصوص وقتلة الأطفال هم الذين عليهم أن يخافوا. وهم يخافون على أية حال. لاحظوا خوفهم ولا تخافوا”.

موضوعات متعلقة..

الأحزاب التركية ردا على مداهمة وقمع الإعلام: لا يوجد ديمقراطية فى بلادنا المصدر:اليوم السابع http://youm7.com/story/2015/9/2/كاتب-تركى–أردوغان-وأتباعه-لا-يريدون-القانون-وحزبه-تحول-لعصا/2331392

أوسمة :
Switch to mobile version