أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 2:39 مساءً

مستثمر صينى: افتتاح قناة السويس الجديدة “معجزة” تسجل فى التاريخ




قال لين يى شونج، الرئيس والمدير التنفيذى لشركة تشاينا هاربور، إنه يرى فى الزيارة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسى للصين حدثا هاما لتعميق التفاهم والصداقة والتعاون بين البلدين العظيمين. وأضاف خلال، لقاء الرئيس السيسى بكبار المستثمرين الصينيين، أن الزيارة الناجحة للرئيس السيسى للصين العام الماضى سنحت له الفرصة بأن يحضر منتدى مشابها لندوة اليوم، وأن يلقى كلمة به، مشيرا إلى أنه يرى أن زيارة العام الماضى للرئيس السيسى للصين فتحت صفحة جديدة فى تاريخ العلاقات المصرية الصينية. وقال إنه خلال شهر مارس الماضى زار مصر وحضر مؤتمر التنمية الاقتصادية العالمى المصرى، الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ، مشيراً إلى أنه كان مؤتمرا ناجحا حقا وخلاله أدرك تماما المعنى المقصود من اختيار عبارة “مصر المستقبل” كعنوان له. وأكد “لين” أن مصر لديها موقع استراتيجى فريد ولسوقها قدرات هائلة وما لديها من دافع قوى للنمو، وقال: “لقد استطاعت مصر تحت قيادة السيسى أن تستعيد استقرارها بسرعة وأن تضع اقتصادها على الطريق الصحيح وأيضا أن تبدأ فى تنفيذ عدد من المشروعات لتحسين أحوال الحياة ومستوى المعيشة للشعب المصرى”.وقال إنه خلال الشهر الماضى بالذات، فقد حدثت بمصر معجزة يمكن أن تسجل فى التاريخ الهندسى وهذه المعجزة، وهى افتتاح قناة السويس الجديدة للملاحة العالمية، إن دلت على شىء فإنما تدل على طموح الحكومة لتنمية الاقتصاد، موضحا أن هذا المشروع العظيم الذى دشنته مصر ساهم بشكل كبير فى تحسين مناخ الاستثمار.. وفى إعطائنا ثقة أكبر فى قدرات مصر. وأشار إلى أنه نظرا لكونها محورا هاما على طريق الحرير البحرى للقرن الحادى والعشرين فإن العديد والعديد من الشركات الصينية ومن ضمنها تشاينا هاربور ترى مصر كسوق استراتيجى هام، وقال إن التوافق بين خطط مصر لتنمية محور قناة السويس وبين مبادرة الصين بشأن طريق الحرير وهى المبادرة المعروفة باسم “حزام واحد وطريق واحد” لشىء عظيم حقا. وأضاف أن “تشاينا هاربر” كانت من المساهمين فى التنمية فى قناة السويس منذ عام 2008 وفى عام 2011 أكملت الشركة بناء محطة الحاويات فى ميناء شرق بورسعيد على مساحة بلغت 1,200 متر، وذلك فى التوقيت المحدد تبعا للجداول الزمنية المتفق عليها وبكل التزام فيما يخص القواعد المتعلقة بالجودة والأمان، كما قامت تشاينا هاربور كذلك بتدريب المئات من المهندسين والفنيين المصريين. وقال إنه ينتهز الفرصة اليوم للتعبير عن اهتمام “تشاينا هاربور” بالاستمرار فى التعاون فى مشاريع تنمية قناة السويس فى المستقبل جنبا إلى جنب مع الشركاء المحليين فى مصر، حيث إن باستطاعة تشاينا هاربور أن تضع كل ما اكتسبته من خبرة عالمية فى الاستثمار والتمويل والتخطيط والبناء فى خدمة مشروع تنمية محور قناة السويس العملاق. وأوضح أن الموانئ بما يوجد بها من بنية تحتية ومن تنمية دائما ما تعكس الظروف الاقتصادية لأى بلد ولقد استطاعت الصين تدريجيا أن تبنى عددا من أكبر الموانئ فى العالم فى السنوات العشر الماضية، وقد صنفت سبعة من تلك الموانئ التى بنتها الصين من بين أفضل عشرة موانئ على مستوى العالم، أن مصر تتمتع بقدرات هائلة للنمو والتطوير فى مجال الموانئ لما تتميز به من موقع جغرافى فريد وموارد هائلة ولكن معدلات سرعة تنمية الموانئ فى مصر تعتبر بطيئة نسبيا وذلك بسبب نقص الاستثمارات والسياسات التفضيلية ولهذا فإننا نطلب من الحكومة المصرية أن توجه المزيد من الاهتمام إلى قطاع بناء الموانئ وأن تقوم بضخ استثمارات أكثر وتسريع معدلات التنمية به. وأكد أن “تشاينا هاربور” كأحد كبار شركات المقاولات والاستثمارات فى العالم حريصة جدا على الاستمرار فى المشاركة فى تنمية الموانئ المصرية مشيرا إلى أنه فى مؤتمر مارس قام بالتوقيع مع هيئة ميناء الإسكندرية على مذكرة للتفاهم لتنفيذ أحد مشروعات التطوير فى ميناء الإسكندرية وهو المشروع الخاص ببناء محطة متعددة الأغراض للمرفأ. وتم خلال الأشهر القليلة الماضية التوصل إلى اتفاق مع وزارة النقل والهيئة على تنفيذ المشروع من خلال نظام “البناء والتمويل والتشغيل” . وأشار المسئول الصينىى، إلى أن شركته تنظر إلى ميناء الإسكندرية باعتباره من أكبر الموانئ التجارية فى مصر حيث إن 60 فى المائة من البضائع من الصادرات والواردات تمر من خلاله، مضيفا: “نحن نعتقد أن هذا الميناء الهام كان يحتاج حقا لعملية التطوير المرتقبة خاصة أن حجمه الحالى لا يتناسب مع أهميته كما أن توقعاتنا عندما ينتهى مشروع التطوير الجديد ويكتمل بناء تلك المحطة الحديدة بالمرفأ أن يحدث به تحسن كبير جدا بالخدمة بحيث يوفى بالمتطلبات الحالية للسوق”.وقال إنه وفقا للدراسات المبدئية للشركة فإن تنفيذ المشروع سيخلق نحو 1,500 وظيفة مؤقتة و800 وظيفة دائمة كما أنه سيدر نحو 4 مليارات دولار كدخل لمصر فى فترة الـ25 عاما القادمة، وقال إن الشركة تقوم حاليا كذلك وبالتعاون مع هيئة ميناء الإسكندرية بتبنى خطة متوسطة إلى طويلة الأجل لتنفيذ الاستراتيجية الكبرى الخاصة بتطوير ميناء الإسكندرية. وأوضح أن حلم “تشاينا هاربور”، هو أن يتم تحويل هذا الميناء إلى قلعة من القلاع اللوجيستية الحديثة المطلة على البحر الأبيض المتوسط وأن تضرب بتطوير هذا الميناء نموذجا للنجاح الكبير للتعاون بين مصر والصين. وقال إن مصر الآن لديها فرصة رائعة لتطوير اقتصادها وتحسينه وتحقيق معدلات أسرع للنمو، ولقد قامت الحكومة المصرية بإطلاق سلسلة من المشاريع فى شتى المجالات فى الطاقة والكهرباء وفى البناء والإسكان والطرق والسكك الحديدية والاتصالات، مشيرا إلى أن تشاينا هاربور بكونها إحدى الشركات العاملة فى مصر، تتطلع إلى المساهمة فى عملية التطوى والتنمية الحادثة فيها وتضع عينها بالأخص على المشاركة فى المشاريع المصرية المرتبطة بالنقل والسكك الحديدية والموانئ. وأعرب عن ثقته أنه سيكون هناك مجالات أوسع للتعاون بين مصر والصين فى المستقبل وأن هذا التعاون سيعطى معنى أكثر عمقا لمفهوم الشراكة الاستراتيجية الشاملة التى تربط بين البلدين.

موضوعات متعلقة..

– السيسى يلتقى رئيس الوزراء الصينى اليوم – انتهاء لقاء الرئيس السيسى مع كبار مستثمرى الصين – بالفيديو.. السيسى لكبار مستثمرى الصين: قانون خاص للاستثمار فى محور القناة – بالفيديو.. السيسى لكبار مستثمرى الصين: تذليل كل العقبات أمام الاستثمارات – السيسى ونظيره الصينى يشهدان التوقيع على اتفاقيتى رفع كفاءة الإنتاج وقرض بنك التنمية – الرئيس السيسى يلتقى كبار المستثمرين الصينيين بمقر إقامته فى بكين – بالفيديو والصور.. قمة ثنائية بين الرئيس السيسى ونظيره الصينى ببكين.. شى جين: تشكيل مجموعة عمل مشتركة فى المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.. والسيسى: نقدر جهود تطوير العلاقات بين البلدين – السيسى يهنئ نظيره الصينى بعيد الانتصار.. ويؤكد: نقدر جهود تطوير العلاقات المصدر:اليوم السابع http://youm7.com/story/2015/9/2/مستثمر-صينى–افتتاح-قناة-السويس-الجديدة-معجزة-تسجل-فى-التاري/2330872

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version