أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 11:45 مساءً

مصطفى حجازى: الفساد أصبح فلسفة حياة.. وربما يؤرخ لمصر عصر البذاءة وما بعده




قال الدكتور مصطفى حجازى، مستشار رئيس الجمهورية السابق، إن الفساد موجود والكل يقر به، ولكننا كمصريين جعلناه جزءً أساسيًا فى حياتنا حتى أصبح فلسفة حياة.وأوضح مستشار رئيس الجمهورية السابق، خلال حواره ببرنامج “آخر النهار”، على قناة “النهار” مع الإعلامى محمود سعد، فى حديثه عن العلم والمستقبل، أن الفساد ليس فى الرشاوى أو أكل قوت الشعوب، ولكن يكمن أيضًا فى انتحال الكمال، وغياب الأهلية، واحتكار مجموعة ما للحلم والأمل والدين والوطن، بخيانتها وتكفيرها لمن يخالفها فى الرأى.وحذر المفكر السياسى، من كم البذاءة وفحش القول السائد بين المصريين مؤخراً، متسائلاً: كيف يرتضى المجتمع هذا الكم من الفحش، وبذاءة القول، ويدور حوله فى الفضاء ولا يرى فى ذلك الكلام بئس؟ ويرضى بهذا الوضع ويصفه بالطبيعى؟ ويتجاهل قوله صلى اله عليه وسلم (إِنَّ اللَّهَ لَيُبْغِضُ الْفَاحِشَ الْبَذِيءَ)، متخوفاً من أن مصر يمكن أن يؤرخ لها فى يوم من الأيام إنها كانت فى عصر البذاءة وما بعد البذاءة، كما أورخ للعالم عصر الحداثة وما بعد الحداثة. المصدر:اليوم السابع http://youm7.com/story/2015/9/2/مصطفى-حجازى–الفساد-أصبح-فلسفة-حياة-وربما-يؤرخ-لمصر-عصر-البذ/2331606

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version