أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 11:12 مساءً

جديد الشاب خالد “ملك الراى”..”لا زهر لا ميمون يلعن بو الزين دى دى دى زين ديوا”

حاليا على اخبار مصر [ad_1]

الشاب خالد هو صاحب لقب ملك الراى لأنه يعتبر النافذة الحقيقية وراء شهرة فن الراى وتعريفه وإيصاله للعالم بعمل فنى واحد هو أغنية “دى دى”، اسمه الحقيقى خالد حاجّ إبراهيم من مدينة وهران بلد موسيقى الراى حيث ولد فى حى سيدى الهوارى بوهران فى الجزائر يوم 29 فبراير 1960، بدأ حياته فى سن الرابعة عشرة وكون أول فرقة تحت اسم “Cinq étoiles” أى “الخمسة نجوم” اقتباسا لـ”جاكسون فايف”، ومرورا ببعض التجارب الغنائية ومنها “هادا رأيكم” “وين الهربة وين” الكوتشى”، جاءت ألبومه didi مع شركة يونيفرسال فى بداية التسعينات وبالتحديد 1991 ليحدث ثورة وإنقلابا فى جميع شوارع الوطن العربى بل وأوروبا، لتنقل هذه الأغنية الشاب خالد إلى قمة نجوم الموسيقى فى العالم بعد تحقيق الأغنية لأعلى مبيعات ونجاح ليس له مثيل ومن بعدها تبعها إصدارات عديدة منها “أنسى أنسى” “صحراء” “كنزة” “يا رايى” “ليبرتى” وآخرها c’est la vie وغيرها من الأغانى والإصدارات العديدة.

لم يفهم أحد شيئا من كلمات دى دى التى كانت تقول “يانا محر على وانتيا لا ما نديرك بعيدة ما نبكى عليك، لا زهر لا ميمون يلعن بو الزين دى دى دى زين ديوا، ما نديرك بعيدة ما نبكى عليك ما نديرك بعيدة ما نصقصى عليك لا زهر لا ميمون يلعن بو زين دى دى دى ديوا ديوا، لا بعدوك على لجبال غارقة لا زهر لا ميمون يلعن بو الزين لا زهر لا ميمون بناقص بو الزين هز الشبة والحرمل وبكى على بو الزهر دى دى دى ديوا هالزين ديوا” ورغم كل ذلك نجحت الأغنية بشكل مخيف، وفى أبريل الماضى من هذا العام أدانت محكمة باريس العليا ملك الراى الجزائرى “الشاب خالد” بتهمة سرقة أغنية “دى دى” من المؤلف الجزائرى “الشاب رباح”.

[ad_2]

تحيات اخبار24 مصر

أوسمة :
Switch to mobile version