الرئيسية / اخبار مصر / حاليا : انتخابات «النواب» تؤجل «القمة الإعلامية» إلى فبراير

حاليا : انتخابات «النواب» تؤجل «القمة الإعلامية» إلى فبراير

خر الاخبار على موقع اخبار 24 مصر

أعربت القمة الإعلامية المصرية «EMS» عن تقديرها لجميع المفكرين والإعلاميين وقادة الرأى، في مصر وخارجها، لتفاعلهم معها، منذ الإعلان عن فكرتها وأهدافها الطموحة، وتعاطيهم بإيجابية مع الخطوات التي اتُّخذت من أجل عقدها في ظروف تضمن لها تحقيق أعلى درجات النجاح. وقدمت القمة الشكر إلى الشخصيات السياسية والاقتصادية المرموقة مصرياً وعربياً وعالمياً، وقادة الأعمال ورجال الصناعة الإعلامية، والأكاديميين، والخبراء، وأصحاب البصمة الكبيرة من نجوم الإعلام حول العالم، الذين أبدوا حماساً للاشتراك في فعاليات القمة وجلساتها.

وقال طارق رضوان الشناوى، الرئيس التنفيذى للقمة: «فريق العمل بذل في الفترة الماضية جهوداً كبيرة لضمان خروجها على أفضل وجه، ولتكون نموذجاً لما نطمح إليه، ورغم أن نحو شهرين كانا يفصلاننا عن موعد انعقاد القمة، فإن فريق العمل كان أنهى كل الاستعدادات اللازمة، ولم يتبق إلا تحويل ما تم التخطيط له إلى واقع في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر، المقبل، الموعد السابق المقرر لانعقادها».

أضاف: «غير أن آخر أيام أغسطس 2015، شهدت إعلان الجهات المسؤولة في مصر عن إجراء انتخابات مجلس النواب، وستُجرى المرحلة الأولى للانتخابات يومى 18 و19 أكتوبر، على أن تكون انتخابات الإعادة لهذه المرحلة يومى 27 و28 أكتوبر، بما يعنى أن الأيام المقررة لعقد القمة تقع في الفترة التي ستحتدم فيها المنافسة، ويتوجه فيها كل الانشغال بالشأن المصرى إلى متابعة مجريات الانتخابات ووقائعها، وسيتواصل السباق الانتخابى حتى نهاية نوفمبر التي ستشهد إجراء المرحلة الثانية من الانتخابات».

وتابع: «هذه المستجدات، التي نهنئ الشعب المصرى بها، تفرض علينا تأجيل موعد عقد القمة الإعلامية المصرية لضمان حصولها على ما تستحق من تغطية إعلامية تتناسب مع حجم الحضور ونوعيته».

وقال «الشناوى»: «تقرر تأجيل موعد انعقاد القمة الإعلامية المصرية إلى فبراير 2016، وإذ نعتذر عن هذا التأجيل الذي فرضته ظروف خارجة عن إرادتنا، نشكر الجميع على تفهُّم ظروفه، وما تلقيناه من دعم، أعاننا على تطوير جوانب مهمة في فعالياتنا وأنشطتنا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

للمزيد عن اخبار يرجى زيارة الصفحه الرائيسية اخبار 24 مصر
المصدر – متابعات

عن هدي ابراهيم

شاهد أيضاً

«اغتصاب يحميه القانون».. حكايات العاملات الفلبينيات في لبنان

حاليا على اخبار مصر بعدما نجحت في الهروب عقب اغتصاب الرجل الذي تعمل لديه لها، …