الرئيسية / اخبار مصر / حاليا : خبير إماراتي: عجز وحدات متوسطي الدخل يصل لـ3.5 مليون وحدة

حاليا : خبير إماراتي: عجز وحدات متوسطي الدخل يصل لـ3.5 مليون وحدة

خر الاخبار على موقع اخبار 24 مصر

قال كريج بلامب، الخبير والمطور العقاري، رئيس قطاع البحوث بشركة «JLL» الإماراتية، إن هناك عجز في الوحدات السكنية لمتوسطى الدخل في مصر يُقدر بنحو 3.5 مليون وحدة في العام الماضى، مرجعًا ذلك إلى خمس تحديات أساسية.

وأضاف «بلامب»، خلال كلمته بمؤتمر القمة العقارية «سيتي سكيب»، الاثنين، أن 30% من دخل الأسر المتوسطة ينفق على الإسكان في القاهرة، وفقًا لدراسة أجراها مكتب «جي إل إل»، موضحاً أن عجز الوحدات السكنية في مصر يختلف عن السعودية والإمارات، لافتًا إلى أن هناك عجز في الوحدات المتوسطة بالقاهرة، إلا أن هناك مبادرات حكومية لحل المشكلة.

وتابع: «هناك العديد من التحديات منها تكلفة الأراضى وقدرة الحصول على الأراضى المناسبة والكافية بالسعر المناسب، على عكس ما يتم في دول أخرى بين القطاع الخاص والحكومة، إلى جانب تكاليف البنية التحتية والتشييد والتى تشهد ارتفاع كبير».

واستطرد: «القوانين والتشريعات أحد المشكلات التي تواجه الإسكان المتوسط في مصر، وهو ما يجب على الحكومة أن تقوم به بالشكل الذي يحافظ على الأسعار المناسبة للإسكان المتوسط، بالإضافة إلى مشكلة التمويل، وهناك العديد من المبادرات لتوفير الوحدات السكنية من قبل البنك المركزي بتمويل ميسر بالتعاون مع صندوق التمويل العقاري».

وأشار إلى أن النموذج المصري يقوم على الرغبة في شراء العقار بدلاً من تأجيره، ووفقًا لبيانات متاحة، فإن الأسر ذات الدخل المتوسط في مصر تحصل على دخل ما بين 5 إلى 12 ألف جنيه في المتوسط شهريًا.

كما أشار إلى أن المناطق التي يتواجد بها وحدات سكنية لمحدودى الدخل، هي ثلاثة مشروعات تم تحديدها، وهي مشروع «هرم سيتي»، التابع لشركة أوراسكوم بأكتوبر، مشيرا إلى أن الشركة قالت: «إنها باعت 80% من الوحدات، كما أنها تعمل على مشروع جديد باسم (هرم لايف) بأسعار تصل من 170 إلى 270 ألف».

وأضاف «بلامب»: «المشروع الثاني هو مشروع اللوتس لشركة (DMA) القابضة، وسيوفر نحو 130 ألف وحدة، والمشروع الثالث هو مبادرة (ابنى بيتك)، التي تم طرحها من وزارة الإسكان، وقدم 42 ألف وحدة في 7 مواقع بمدينة السادس من أكتوبر»، مشيرا إلى أن تحديد مواقع الإسكان المتوسط صعبة بسبب قوانين الإيجار والتشريعات.

وأشار إلى وجود اعتراف بالمشكلة من قبل المطورين بمجال الإسكان الاقتصادي، خصوصًا شركة أوراسكوم، إلى جانب دور الحكومة التي اعترفت خلال السنتين الماضيتين، واستعانة بشركة إماراتية لبناء مليون وحدة سكنية، موضحا أنه كان يحب على وزارة الإسكان حضور المؤتمر، والإجابة على تخفيض المليون وحدة سكنية إلى 150 ألف وحدة سكنية، كما يجب أن نرى مزيدًا من التقدم.

وأوضح أن هناك تحديات كثيرة من الجانبين التشريعي والتنظيمي، خاصة فيما يتعلق بالعديد من الوحدات المؤجرة التي يتم توريثها من جيل لآخر، موضحا أنه ما يجب معالجته بالقوانين الملزمة لهؤلاء من خلال دفع إيجار أفضل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

للمزيد عن اخبار يرجى زيارة الصفحه الرائيسية اخبار 24 مصر
المصدر – متابعات

عن هدي ابراهيم

شاهد أيضاً

مقتل 32 مدنيا في هجوم مسلح وسط مالي

حاليا على اخبار مصر لقي 32 مدنيا مصرعهم وأصيب 14 آخرين في هجوم مسلح بمنطقة …

Switch to mobile version