أخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 3:44 صباحًا

أعضاء مجلس إدارة غرفة الأحساء الجدد: نخطط لمستقبل تجاري وصناعي يحقق التحول الوطني

عبر الفائزون بانتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية بالأحساء أمس الأول في الدورة العاشرة عن ثناء وشكر المنتخبين في اختيارهم ليكونوا ممثلين عنهم ويساهمون في تنمية الدولة في الوقت الذي تشهد به المملكة تنوعا اقتصاديا.

وذكر العضو من فئة التجار م. خالد الصالح أن الاقتصاد السعودي يمر بمرحلة تحولية في ظل حكم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف القطاعات، وتشجيع شباب وشابات الأعمال، ودعم وتطوير الأسر المنتجة وتطوير برامج خدمة المجتمع بمشاركة رجال الأعمال.

وقال العضو في فئة التجار يوسف الطريفي: إننا نسعى لجعل الأحساء جاذبة اقتصادياً وسياحياً، وكذلك تسويق الأحساء لتكون الواجهة السياحية الأولى في المنطقة وتعزيز علاقة الغرفة بمنسوبيها وحماية مصالحهم.

وأضاف العضو في فئة التجار عبدالعزيز الموسى: أتطلع لأن تكون الغرفة التجارية منصة تفاعلية تجمع الشباب ورواد الأعمال، وتطوير بيئة الاستثمار والأعمال بالأحساء، بالبحث عن الفرص الاستثمارية ودراستها وترويجها وتشجيع الابتكار والإبداع ونشر ثقافة العمل الحر.

وأوضح العضو في فئة التجار فهد بوخمسين أننا نتطلع لطرح المزيد من الخدمات التوعوية، التي تقدمها الغرفة للمنتسبين وتطوير علاقات الغرفة مع الجهات الحكومية والسعي لتسهيل الإجراءات الحكومية للمنتسبين في برنامج مجتمع أفضل وشراكة فعالة وإقامة المعارض لتسويق منتجاتها.

وأشار العضو بفئة الصناع لؤي الصالح، إلى أننا تحت راية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لخدمة رجال وشباب وسيدات الأعمال والتوسع في نشر ودعم المنطقة من خلال المشاركة بالأنشطة والبرامج الاجتماعية والعمل على تطوير المنشأة الصغيرة والمتوسطة وتوفير التسهيلات لهم.

وقال العضو بفئة الصناع عماد الغدير: إن الدولة تشهد في ظل حكم قائد العزم والحزم الملك سلمان بن عبدالعزيز تنوعا اقتصاديا في مختلف القطاعات ونسعى إلى دعم الاستثمار في الأحساء لتكون أحد الروافد المهمة في المملكة وتشجيع ودعم الفعاليات الاجتماعية ضمن معايير الحوكمة وتعزيز القدرات التنافسية للمنشآت الاقتصادية والاجتماعية.

وذكر المرشح بفئة الصناع محمد العفالق، أننا نسعى دائما للتنسيق بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لجلب فرص الاستثمار في المنطقة وتبني الأعمال والحرف اليدوية لتكون سمة تجارية للأحساء وإنشاء مركز للخدمات الاستشارية يمكن الرجوع إليه في قطاعات الأعمال المختلفة لتكون الغرفة مركز استشارات لأي مستثمر.

وفي الأخير ذكر العضو بفئة الصناع مشاري الجبر أنني أتطلع بإذن الله إلى بنية اقتصادية صلبة وتنمية مستدامة للأحساء لجذب استثمارات متعددة، خصوصاً في السياحة والصناعة وتمكين دور رواد الأعمال واشراكهم في صناعة القرار وتيسير الإجراءات الحكومية الخاصة لخدمة المشاريع الناشئة وتفعيل دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعم مساهمتها داخل منظومة الاقتصاد الوطني.

أوسمة :
Switch to mobile version