أخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 11:33 صباحًا

أهداف الشركة السعودية الجديدة للصناعات العسكرية الصحة والجمال

سعي وجهد جاد تبذله المملكة العربية السعودية من أجل تحقيق أقصى استفادة لرؤية 2030 و لعل من أبرزها الشركة السعودية للصناعات العسكرية ، فهي تمثل حلم تحول إلى واقع كفيل بإحداث تغير تنموي وإقتصادي كبير سوف يكون له أجمل الأثر الإيجابي على قطاع الصناعات العسكرية السعودية ، حيث يسعى القائمون على هذا المشروع على تقديم عدد من المنتجات و الخدمات العسكرية تقوم بإستيفاء أرفع و أبرز المعايير الدولية و ذلك من خلال منصة سعودية مستدامة ، فقد قامت المملكة بالأعلان عن تأسيس و إنشاء شركة صناعات عسكرية وطنية جديدة تحمل اسم ” الشركة السعودية للصناعات العسكرية ” ، و قد أكد صندوق الاستثمارات العامة السعودي بأن الشركة الجديدة ستعتبر أحد المكونات الهامة من مكونات رؤية المملكة 2030 ، و في المقال التالي سنتعرف سويا عن أهم أهداف و مجالات تلك الشركة العملاقة .   

مجالات الشركة الحيوية …  

أربعة مجالات حيوية ستقوم الشركة بتوفيرها من أجل دعم القطاع العسكري في المملكة العربية السعودية و تشمل ما يلي :-

أولا : مجال الأنظمة الجوية .. و هي تتضمن أصلاح الطائرات ثابتة الجناح و صيانتها إلى جانب صناعة الطائرات بدون طيار و تولي صيانتها أيضا .

ثانيا : مجال الأنظمة الأرضية .. الذي سيقوم بالتركيز على صناعة وصيانة وإصلاح العربات العسكرية.

ثالثا : مجال الأسلحة والذخائر والصواريخ

رابعا :مجال الإلكترونيات الدفاعية.. بما فيها الحرب الإلكترونية و الرادارات والمستشعرات وأنظمة الاتصالات.  

أبرز أهداف الشركة الجديدة …

– يتمثل الهدف الاستراتيجي البارز للشركة في محاولة أن تصبح الشركة واحدة ضمن أكبر 25 شركة صناعات عسكرية على مستوى العالم و ذلك بحلول عام 2030 .

– من المتوقع أن تساهم الشركة في الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بما يزيد عن أربعة عشر مليار ريال سعودي.

– سوف تقوم الشركة بتوفير ما يزيد عن أربعون ألف فرصة عمل في السعودية و ذلك في عدة مجالات أغلبها في مجال الهندسة و التقنيات الحديثة .

– ستقوم الشركة بالمساهمة في توليد ما يزيد عن ثلاثون ألف فرصة عمل بطريقة غير مباشرة هذا إلى جانب المساهمة في وجود العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

– من المتوقع أن تبذل الشركة قصارى جهدها ليكي تكون حافز أساسي لتحول في قطاع الصناعات العسكرية إلى جانب دعمها المستمر لنمو هذا القطاع الهام حتى يتمكن من القيام بتوطين حوالي خمسون بالمائة من إجمالي الإنفاق الحكومي العسكري. 

إسهامات المشروع …

من المتوقع أن يكون للمشروع العديد من الإسهامات على أصعدة مختلفة و متنوعة حتى عام 2030 من أبرزها ما يلي :-

– الناتج المحلي : 14 مليار ريال قيمة المساهمة المباشرة في الناتج المحلي الإجمالي للملكة حتى عام 2030 ميلاديا .

– الوظائف : أربعون ألف وظيفة مباشرة حديثة حتى عام 2030

– البحث و التطوير : 6 مليار ريال سعودي سيتم أنفاقها في مجال البحث و التطوير حتى عام 2030

– الصادرات : 5 مليار ريال سعودي قيمة الصادرات المتوقعة في عام 2030

توفير فرص عمل … و ستعمل الشركة السعودية للصناعات العسكرية على تأسيس شركات تابعة في هذه المجالات من خلال مشاريع مشتركة مع شركة التصنيع الأصلية و إلى جانب ذلك ستقوم الشركة الجديدة التي أعلن عنها صندوق الأستثمارات العامة بتوفير ما يزيد عن أربعين ألف فرصة عمل في المملكة مرتبطة بمجال الهندسة و التقنية ، هذا إلى جانب توفير ما يزيد عن ثلاثون ألف فرصة عمل غير مباشرة و خلق مئات من الشركات الصغيرة و المتوسطة و تهدف إلى توطين خمسين بالمائة من متطلبات التسليح بحلول العام 2030

و ختاما … يأتي أعلان هذه الشركة في الوقت التي تعتزم فيه السلطات السعودية على التحرر من النفط و العمل على زيادة إجمالي الناتج المحلي ، حيث كشف ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الشركة ستقوم بالتأثير إيجابي على الناتج المحلي و ميزان مدفوعات المملكة و زيادة الصادرات و جلب الأستثمارات الأجنبية ، و من المتوقع أن تقوم الشركة السعودية للصناعات العسكرية بالأحتفاظ بجانب كبير من المرونة الهيكلية من أجل إنشاء العديد من وحدات الأعمال على قدر التطورات على مستوى التقنيات الحديثة والتوجهات في الصناعات العسكرية ، هذا إلى جانب أن الشركة تعد نقطة تحول فارقة في نمو قطاع الصناعات العسكرية السعودي ذلك لأنها سوف تشكل منصة دائمة لتقديم المنتجات والخدمات العسكرية التي تعمل على أستيفاء كافة المعايير و الشروط العالمية .

الزوار يشاهدون الآن

مقالات متنوعة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version