أخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 11:19 صباحًا

المنافع الصحية للعدس والأثار الجانبية المحتملة من تناوله الصحة والجمال

ينتمي العدس إلى البقوليات ، وهو من البذور الصحية القابلة للأكل ، ويحتوي العدس على نصفين يغلفان بقشرة خارجية ، والتي يمكن إزالتها أو تركها سليمة لأنه تعد مصدرا جيدا من الألياف ، وتوجد مجموعة متنوعة من العدس مثل العدس الأسود ، العدس البني ، العدس الأحمر ، العدس الأصفر ، حبات المانغا ، العدس ذو العين السوداء والأصفر المقسوم وغيرها من الأنواع .

يعد العدس مصدرا هائلا للبروتين ، الكربوهيدرات ، الألياف الغذائية ، الأحماض الأمينية الأساسية مثل إيزوليوسين ويسين ، كما يحتوي العدس على المعادن الاساسية المتنوعة مثل النحاس ، البوتاسيوم ، المنجنيز ، الفسفور ، الموليبدينوم ، فيتامين ب1 ، الفولات والتريبتوفان ، لذلك يعتبر العدس من أفضل المصادر الغذائية المفيدة لصحة القلب ، يحافظ على إستقرار السكر في الدم ، يقي من الأورام السرطانية ، يحسن الهضم ، يساعد على خسارة الوزن ، يعالج الأنيميا ، يعزز صحة الأعصاب ويساعد على الوقاية من تصلب الشرايين لدى السيدات الحوامل .

بالإضافة إلى ذلك فالعدس منخفض السعرات الحرارية ، وغني بالمواد الغذائية ، لذلك يصبح من الأطعمة المثالية التي يمكن إضافتها للسلطة أو لوجبة العشاء ، كما أن قيمته الغذائية عالية جدا ، ويستطيع أي شخص الإستفادة منه عن طريق إضافته لنظامه الغذائي ، وفي هذا المقال نقدم لكم قائمة بأفضل المنافع الصحة لتناول العدس ، كما يعرفك ببعض الآثار الجانبية التي يمكن تنتج عن الإفراط في تناول العدس .

أولا المنافع الصحية للعدس :

1- يخفض الكوليسنرول : يحتوي العدس على كمية هائلة من الألياف القابلة للذوبان ، لذلك يستطيع أن يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم بفاعلية كبيرة ، وبالتالي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات عن طريق الحفاظ على صحة ونظافة الشرايين .

2- صحة القلب : تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على تقليل خطر الإصابة بالقلب ، كما أن العدس مصدرا هائلا لحمض الفوليك والماغنسيوم ، اللذان يعملان على الحفاظ على صحة القلب أيضا ، حيث يساعد حمض الفوليك على تخفيض مستويات الهوموسيستين ، وهي أحد عوامل زيادة خطورة أمراض القلب ، كما يساعد الماغنسيوم في زيادة تدفق الدم ، الأكسجين والمواد الغذائية خلال الجسم ، وانخفاض نسبة الماغنسيوم في الجسم يرتبط بشكل مباشر بأمراض القلب .

3- صحة الجهاز الهضمي : يحتوي العدس على الدهون الهاضمة الغير قابلة للذوبان ، والتي تساعد على الوقاية من الإمساك وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى مثل متلازمة القولون العصبي وداء الرتوج .

4- يساعد على استقرار مستوى السكر في الدم : تقوم الألياف القابلة للذوبان الموجودة في العدس على امتصاص الكربوهيدرات ، يبطيء عملية الهضم ، يساعد على استقرار مستوى السكر في الدم ، فالعدس من المكونات الفعالة في حالات السكري ، تذبذب الانسولين ونقص السكر في الدم .

5- يحتوي على البروتينات الجيدة : يحتوي العدس على ثالث أعلى نسبة من البروتين بين جميع البقول والمكسرات ، وهذ النسبة تساوي 26% من السعرات الحرارية ، مما يجعله مصدرا جيدا للبروتينات للأشخاص النباتيين .

6- يزيد الطاقة : يساعد الجسم إمداد الجسم بالطافة اللازمة ، وذلك نظرا للألياف الغذائية والكربوهيدرات المعقدة الموجودة به ، كما أنها مصدرا جيد بالحديد الذي يساعد على نقل الأكسجين خلال الجسم ويلعب دور هام في عملية الميتابوليزم وإنتاج الطاقة .

7- فقدان الوزن : يحتوي العدس على سعرات حرارية منخفضة ، كما أنه لا يحتوي على الدهون ، فالكوب الواحد من العدس يحتوي على 230 سعرة حرارية وتعطيك شعور بالشبع لفترة طويلة .

8- يقي من السرطان : إن العدس لديه القدرة على مقاومة السرطان ، فيستطيع أن يسبب تسمم وموت الخلايا في الجسم ، مما يعني التحكم في نمو الخلايا السرطانية ، كما يعتبر هذا من أفضل المنافع الصحية للعدس .

9- صحة العقل : يحتوي الكوب الواحد من العدس على 90% من المتطلبات اليومية للجسم من حمض الفوليك  ، والذي يلعب دورا هاما في إنتاج الناقلات العصبية التي تعزز وظائف الجهاز العصبي .

10- تحسن النشاط الكهربائي : يلعب النشاط الكهربائي دورا فعالا في القيام بوظائف الجسم المتعلقة ببعض الأعضاء مثل القلب والكلى ، ويحتوي العدس على البوتاسيوم الذي يعتبر أفضل بديل لهذا النشاط ويستطيع أن يقوم بهذه الوظائف ، وهو أفضل من الصوديوم .

11- يعمل على تناسق العضلات : تحتاج العضلات الدعم المستمر من البروتين حتى يتم إصلاحها ونموها ، والعدس يساعد على القيام بهذه المهمة ، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية الهامة لبناء العضلات والتي تقوم بعدةوظائف داخل الجسم .

12- يدعم صحة السيدات : يعتبر العدس طعاما صحيا للسيدات ، وخاصة السيدات الحوامل والمرضعات ، وذلك لأنه غنيا بالحديد ، فيحتوي 200 جرام من من العدس على حوالي 36% من متطلبات الجسم اليومية من الحديد ، وتحتاج السيدات العدس للحفاظ على دورة شهرية صحية وحمل صحي أيضا .

ثانيا الآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عن الإفراط في تناول العدس :

1- حصوات الكلى : في بعض الأحيان ، يسبب الإفراط في تناول العدس إلى تكوين حصوات الكلى ، وتوجد بعض أنواع العدس مثل فول الصويا، منتجات الصويا والتي تحتوي على كمية كبيرة من مركبات الأوكسالات المسئولة عن تكوين حصى الكلى في الجسم .

2- أمراض الكلى : الاستهلاك الزائد للبروتين قد يسبب ضغط على الكلى ، ويمنعها من طرد السموم داخل الجسم ، وهذا سبب رئيسي لأمراض الكلى وتكوين حصى الكلى .

3- التخمير وتكوين الغازات : ربما تصاب بالتخمر وإنتاج الغازات بعد تناول العدس ، مما يؤدي إلى عدم الشعور بالراحة ، لذلك ينصح بمضغه جيدا ببطء ، كما ينبغي عدم الإفراط في تناول وجبات كبيرة من العدس .

الزوار يشاهدون الآن

مقالات متنوعة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version