أخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 1:00 مساءً

طرق فقد الوزن الزائد الصحة والجمال

يعرف الوزن الزائد أو ما يعرف بالسمنة على أنه عبارة عن تلك الزيادة التي تحدث في الوزن الخاص بالجسم إذ تأتي هذه الزيادة عن طريق حدوث ذلك التراكم الخاص بالدهون داخل الجسم ، و الذي تزيد الوتيرة الخاصة به لعدة عوامل مثل التقدم في العمر أو تناول الفرد لبعض أنواع الأطعمة الغنية بالدهون أو عدم ممارسة الرياضة إذ تأتي زيادة تلك النسبة الخاصة بتراكم الدهون في جسمه ، و دون شعور الفرد بها إلى أن تصل تلك المشكلة إلى حد عالي ، و واضح بل قد ينتج عنها العديد من الآثار السلبية الأخرى مثال الإصابة ببعض أنواع الأمراض الأخرى ، و للتغلب على تلك المشكلة الصحية من الأساس فالأفضل هو القيام بمعالجتها عن طريق تفادي هذه الأمور التي كانت السبب وراء حدوث زيادة الوزن من الأصل ، و لكي يستطيع الفرد معالجة هذه المشكلة الصحية ، و الإقلال من معدل زيادة الوزن لديه سيكون عليه الانتباه العالي إلى مجموعة من العوامل الأساسية ، و التي يأتي على رأسها طبيعة الطعام الذي يتناوله بالعلاوة إلى كميته هذا بالإضافة إلى بعضاً من الأمور الأخرى المهمة ، و التي في الغالب ما يهملها مثال ممارسة الرياضة على سبيل المثال إذاً فما هي المشاكل المترتبة على زيادة الوزن ، و ما هي طرق ، و وسائل فقد الوزن الزائد .

أهم المشاكل الصحية ، و النفسية المترتبة على الإصابة بمشكلة الوزن الزائد :-

أولاً :- تعد مشكلة الوزن الزائد من إحدى الأسباب المؤدية في الغالب إلى الإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية علاوة على المشاكل النفسية ، و بشكل عالي ، و من بين تلك المشكلات الصحية والنفسية .

ثانياً :- الإصابة بمرض الاكتئاب :- إذ تأتي الإصابة بالاكتئاب كنتيجة لشعور الشخص المصاب بالسمنة بالضيق العالي من المظهر الخاص بجسمه علاوة على عدم قدرته على أداء العديد من المهام أو الأنشطة الخاصة به بالشكل الجيد كنتيجة لزيادة وزنه ، و بالتالي تتأثر نفسيته بالسلب إلى حد عالي قد يصل في بعض الحالات إلى الإصابة بالاكتئاب .

ثالثاً :- الإصابة بأمراض القلب :- و تأتي الإصابة بأمراض القلب كنتيجة طبيعية لزيادة نسبة الكوليسترول علاوة على نسبة الدهون في دم المصاب بمشكلة الوزن الزائد .

رابعاً :- الإصابة بمرض السكري :- يعد مرض السكري من أحد أكثر أنواع الأمراض أو المشاكل الصحية المنتشرة ، و المرتبطة ، و بنسبة عالية بأولئك الأشخاص المصابون بالوزن الزائد ، و ذلك طبقاً للنتائج الخاصة بالعديد من الأبحاث الطبية الحديثة .

خامساً :- الإصابة بمرض السرطان :- أثبتت العديد من الأبحاث الطبية المهتمة بهذا الشأن أن مرض السمنة أو الوزن الزائد يعد السبب الثاني مباشرةً بعد التدخين في الإصابة بمرض السرطان ، و ذلك بأنواعه .

طرق ، و وسائل فقد الوزن الزائد :- يوجد بعضاً من الطرق أو الوسائل الشديدة الفائدة في التخلص من السمنة ، و الوزن الزائد ، و هي :-

أولاً :- الحرص على تناول وجبة الإفطار :– عادةً ما يسود ذلك الاعتقاد السلبي ، و الغير صحيح لدى الكثيرين عن وجبة الإفطار إذ يعتقدون أن وجبة الإفطار تعمل على زيادة الوزن ، و هذا على عكس ما أثبتته العديد من الأبحاث الطبية ، و التي جاءت نتائجها لتؤكد أن عدم تناول الفرد لوجبة الإفطار تحديداً ينتج عنه زيادة استهلاك الجسم لتلك السعرات الحرارية الموجودة في الوجبات الأخرى ، و بالتالي يزيد الوزن الخاص بالفرد كنتيجة لذلك .

ثانياً :- الغذاء الطبيعي :- يجب على أولئك الأشخاص المصابون بالسمنة ضرورة الابتعاد عن تلك النوعية من الأطعمة ، و التي تحتوي في مكوناتها على نسبة عالية من الدهون مثال اللحوم هذا مع الحرص على تناول الخضروات ، و الفاكهة بأنواعها ، و التي تتميز بغناها العالي بمجموعة كبيرة من أنواع الفيتامينات ، و الألياف بالإضافة إلى المعادن الهامة للجسم هذا مع مراعاة الابتعاد العالي عن تناول تلك الأطعمة المصنعة و التي تعمل على زيادة الوزن ، و الإصابة بالسمنة .

ثالثاً :- مراعاة تناول كميات كبيرة من الماء :- من المعروف أن تناول الماء ، و بشكل عالي من أحد العوامل الجيدة في مساعدة الجسم على أداء وظائفه ، و ذلك بشكلاً جيداً ، و كاملاً ، و من ضمن تلك الأعضاء التي تكون محتاجة إلى كميات كبيرة من الماء هي الغدد الصماء ، و ذلك يرجع إلى أنها هي المسئولة عن عملية حرق الدهون علاوة إلى الكربوهيدرات في الجسم ، و بالتالي فإن تناول الماء ، و بشكلاً عالياً سيعمل على حرق الدهون ، و بالتالي التخلص من مشكلة الوزن الزائد .

رابعاً :- الإرادة القوية :– تعد مشكلة السمنة من إحدى المشاكل الكبيرة عند أولئك الأشخاص المصابون بها ، و لكي يتمكن الفرد المصاب بها من التخلص منها لابد أن تتوافر لديه الإرادة القوية ، و ذلك كي ينجح في التغلب عليها هذا بالعلاوة على إدراكه بأنه سيكون محتاجاً إلى بذل الجهد الكبير مثال إتباعه لنظاماً غذائياً يختلف بالطبع اختلافاً كلياً عن ما كان يتناوله من قبل هذا بالإضافة إلى احتياجه للقيام بأداء بعضاً من التمارين الرياضية الشاقة ، و المرهقة .

خامساً :- الحرص العالي على كثرة الحركة :– تعد عملية الحركة ، و النشاط العالي لدى الفرد من أحد تلك الأمور الشديدة الأهمية ، و التي لا تؤدي إلى الإصابة بالوزن الزائد فالأشخاص الذين يتحركون ، و يمشون ،   و يمارسون الرياضة هم أولئك الأشخاص الأكثر حفاظاً على أجسادهم إذ أن الكسل هو في الأساس من أحد الأمور التي تزيد ، و بوتيرة عالية من الوزن ، و تؤدي إلى الإصابة بمشكلة السمنة ، و لذلك فإنه يجب على الشخص المصاب بالسمنة أن يحرص على الحركة ، و النشاط لما في ذلك من فائدة له في التخلص من مشكلة الوزن الزائد .

الزوار يشاهدون الآن

مقالات متنوعة

أوسمة :
Switch to mobile version
%d مدونون معجبون بهذه: