أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 2:24 صباحًا

انتهاء أزمة العقار المائل بالأزاريطة.. والجيش يحتفل بذبح عجلين

التحرير

ارسال بياناتك

عاد الهدوء لشارع علي الخشخشاني بمنطقة الأزاريطة عقب الانتهاء من هدم العقار المائل، والذي استغرق أكثر من أسبوعين، فيما بادرت الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية، بإقامة احتفالية بتنظيم حفل إفطار لأهالي المنطقة احتفالا بهدمه بالكامل دون حدوث إصابات أو أضرار بالعقارات المجاورة بينما تغيب الدكتور محمد سلطان المحافظ وذلك للمشاركة فى إفطار الغرفة التجارية.

وقامت القوات المسلحة بذبح عجلين وتم عمل شادر بالشارع بالتنسيق مع حى وسط الإسكندرية لتقديم وجبات الإفطار لأهالى المنطقة وسكان العقارات المجاورة للعقار المائل.

وكان محمد سلطان محافظ الإسكندرية أعلن الانتهاء من أعمال إزالة العقار المائل الكائن 18 شارع علي الخشخاني بمنطقة الأزاريطة، باستخدام ونش عملاق وتم إدخال الشاكوش في الواحده صباحا لهدم باقي العقار وجار رفع الأنقاض.

شاهد أيضا

وأثنى المحافظ على مجهود الشعبة الهندسية  بقيادة المنطقة الشمالية العسكرية وكلية هندسة جامعة الإسكندرية على الجهد المبذول خلال الأسبوعين الماضيين منذ ميل العقار وحتى الآن على ما قدموه للخروج من الأزمة دون خسائر، كما أثنى على دور رجال مديرية أمن الإسكندرية على جهودهم في إخلاء العقار المائل والعقارات المجاورة وتأمينهم للموقع طوال فترة العمل.

وأكد سلطان ضرورة أن لا يتعامل المواطنون مع العقارات المخالفة سواء بالبيع أو بالشراء لمنع انتشار هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد أرواح وأمن وسلامة أهالي الثغر، وحتى لا يتكرر مثل ما حدث في عقار الأزاريطة مرة أخرى، كما دعا أعضاء مجلس النواب إلى تعديل القوانين وتجريم كل من يشارك في أعمال البناء المخالف و بجريم كل من يتعامل مع العقارات المخالفة سواء بالبيع أو الشراء. 

واستغرقت عملية إزالة العقار نحو 17 يوما وتم إخلاء العقارات وتسكين المتضررين بمساكن “أم زغيو”.

إعلان – Ads

إعلان – Ads
اخبار24مصر

التحرير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version