أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 6:41 مساءً

جهاز Nintendo Switch لا زال يُباع “باليانصيب” في اليابان

صدر جهاز ننتندو الجديد Switch في الأسواق العالمية في شهر مارس الفائت وبسعر 300 دولار في الأسواق الأمريكية. الجهاز يجمع بين المنزلي والمحمول، حيث يأتي بعتاد شبيه بالأجهزة اللوحية مع شاشة بحجم 6.2 إنش وبدقة عرض 720P في وضعية المحمول، ورقاقة نفيديا Tegra و 4 جيجابايت من الذاكرة العشوائية.

منذ صدوره والجهاز يحقق مبيعاتٍ لافتة، بالإضافة إلى سيطرته الأسبوعية على قوائم المبيعات في الأسواق اليابانية، متفوقاً على أجهزة أخرى مثل جهاز سوني المنزلي Playstation 4، وجهاز ننتندو المحمول الآخر 3DS. جهاز ننتندو الهجين تمكن من بيع 27.2 ألف وحدة في الأسبوع من 5 إلى 11 من شهر يونيو الحالي، وهذا في فترة تتباطأ بها مبيعات السوق في اليابان نظراً لكونها فترة اختبارات تسبق عطلة الصيف في اليابان والتي تبدأ في شهر يوليو.

من جديد، قامت المتاجر اليابانية ببيع الجهاز “باليانصيب” للزبائن، وذلك بسبب قوة الطلب التي لا زالت تفوق كمية الأجهزة التي تطرحها ننتندو للأسواق حتى الآن، لتعود هذه الظاهرة الغريبة والعجيبة في البيع، حيث يحصل كل زبون على ورقة عليها رقم، وصاحب الحظ السعيد الذي يتم سحب رقمه، سيكون بمقدوره شراء الجهاز! فيما يبدو لنا كطريقة للعدل مع الزبائن، وعدم دفعهم للتسابق أو المكوث في طوابير طويلاً من أجل انتظار الجهاز.

ريجي فيزامي رئيس شركة ننتندو في أمريكا كان قد تحدث من خلال معرض التسلية والترفيه الإلكتروني في الأسبوع الماضي، وذكر بأن شركة ننتندو تعمل جاهدة على زيادة شحنات الجهاز لتلبية طلبات المستهلكين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version