أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 11:57 مساءً

حركة حسم تتبنى الهجوم الإرهابي على سيارة الأمن المركزي بالمعادي

كتب- محمد قاسم:

تبنت حركة “حسم” المصنفة كتنظيم إرهابي، الهجوم الإرهابى على سيارة أمن مركزي بالقرب من كارفور المعادي بطريق الأوتوستراد أسفل الطريق الدائري ما أسفر عن استشهاد ضابط وإصابة 3 آخرين.

ونشرت الحركة، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تفاصيل الهجوم، لافتة إلى أن الهجوم تم بعبوة ناسفة في الواحدة إلا ثلث صباحًا واستهدف مركبة عسكرية لقوات الأمن المركزي.

وانفجرت قنبلة أسفل سيارة أمن مركزي بالقرب من كارفور المعادي بطريق الأوتوستراد أسفل الطريق الدائري، في الساعات الأولى من اليوم الأحد، ما أسفر عن استشهاد ملازم أول على شوقي – ٢٥ عاما، بشظايا بالجسم وتوفي فور وصوله المستشفى.

وأصيب خلال الحادث كل من نقيب أحمد ابراهيم عبدالنبى – ٣٠ عاما، مصاب بشظايا بالجانب الأيمن للجسم وغيبوبة تامة ودخل غرفة العمليات، ومجند حسين عبدالقادر – ٢٢ عاما، مصاب بشظايا بالجسم كله، ومجند محمد فؤاد اسماعيل – ٢٢ عاما، مصاب بالساقين.

وكلف مدير أمن القاهرة بسرعة ضبط مرتكبي الحادث، فيما تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد الحريق الذى اندلع فى سيارة الأمن المركزي. ​
وكشف الفحص المبدئي في الحادث بأن منفذي الهجوم الإرهابى تتبعوا القوات خلال مرحلة تغيير الخدمات الأمنية ونفذوا العملية.

مصراوي| تابعونا في صفحة متخصصة تواكب شهر رمضان بتغطية خاصة

أوسمة :
Switch to mobile version