أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 11:54 صباحًا

مصدر أمني: كاميرات المراقبة رصدت مشتبها به في "انفجار الأوتوستراد"

كتب – فتحي سليمان:

قال مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن القاهرة إن فريق التحقيق المُكلف بكشف ملابسات تفجير سيارة الأمن المركزي بطريق الأوتوستراد فرغ محتوى كاميرات المراقبة التي رصدت لحظات التفجير، وسلمها لفريق النيابة العامة لفتح التحقيق في الواقعة.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الكاميرات صورت شخصا يقوم بحركات مريبة ومر أكثر من مرة بموقع التفجير قبل وأثناء الانفجار، وأنه لم يبد أي رد فعل لحظة وقوع الانفجار.

وحددت أجهزة الأمن هوية الشخص المشتبه به عن طريق استجواب بعض العمال الذين قالوا إنه سائق يعمل بالجراج وأدلوا بتفاصيل عن هويته، وقال المصدر الأمني إن قوة أمنية تحركت لضبطه واستجوابه خلال ساعات.

وأضاف المصدر إن خبراء المفرقعات جمعوا بقايا العبوة الناسفة، ودلت الشواهد أنه تم تفجيرها بجهاز تحكم عن بعد وتسببت في تهشم السيارة، وتحطيم جزء من الرصيف بالدوران أسفل الكوبري.

كانت قنبلة انفجرت في سيارة أمن مركزي بطريق الأوتوستراد أسفل الطريق الدائري، ما أسفر عن استشهاد ملازم أول على شوقي، (٢٥ عامًا)، ونقيب أحمد إبراهيم (٣٠ عامًا)، وإصابة 3 مجندين جميعهم خرجوا من المستشفى بعد تلقيهم العلاج.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version