أخر تحديث : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 5:55 صباحًا

الطيب: «بعض المؤسسات تبيع الإنسان تحت غطاء التبني.. نوع من التجارة»

التحرير

ارسال بياناتك

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إنه لا فرق بين التبني في الجاهلية والعصر الحالي، لافتًا إلى أنه كان يستخدم قديمًا كنوع من التجارة، مشدّدًا على أنه لا زال هكذا.

أضاف خلال الحلقة الرابعة والعشرون، من برنامج «الإمام الطيب»، أن كثير من المؤسسات في عصرنا الحالي لا تتورع أن تمارس بيع الإنسان تحت غطاء التبني.

أكد أن التبني اضطراب في بنيان الأسرة وكيانها، بسبب إدخال فرد غريب، مشيرًا إلى أنه «خروج عن الفطرة، يترتب عليه معاناة شعورية أو لا شعورية، وعملية تخدير للمشاعر والنفسيات، وهروب مستمر من حقيقة واقعية موجودة».

شاهد أيضا

شدّد على أن «التبني نوع من الظلم، لأفراد الأسرة الحقيقيين، الذين سيحرمون من جزء من ميراثهم بسبب الابن المتبنى، والحضارة الغربية ليست نموذجًا يجب أن يقتدى، نشهد لها في الجانب المادي والحسي والتقني، لكن في الجانب الخلقي وإسعاد الإنسان حضارة فقيرة».

إعلان – Ads

إعلان – Ads
اخبار24مصر

التحرير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version