أخر تحديث : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 12:59 صباحًا

تأثير التحدث مع الطفل على نموه اللغوي والعقلي الصحة والجمال

عندما تقوم الأم باللعب مع طفلها لعبة ” النظرة الخاطفة” ، أو عندما تتحدث معه أثناء تبديل الحفاضات ، الغناء له ، فإنه يمكنه تخزين كل هذه الأصوات والخبرات ، إلى جانب المتعة والمرح ، حيث تساعد بشكل كبير في نمو وتطوره .

يقوم عقل الطفل الصغير بإمتصاص الأصوات ، النغمات واللغة ، ثم يعود ليستخدمها عندما لفظه الكلمات الأولى له ، لذلك يلعب الوالدين دور كبير جدا في هذا الأمر ، فإذا كانا الوالدين يتحدثان كثيرا إلى طفليهما ـ نجده ينشأ قوي اللغة ويتمتع بالمهارات الحوارية أكثر من غيره .

وأفضل طريقة للتحدث مع الأطفال هي التي تأتي بطبيعتها ، وخاصة الطريقة الغنائية ، التي غالبا ما نتحدث بها مع الطفل ، وتساعد على تطور لغة الطفله ونموه العقلي .

لماذا تعتبر هذه الطريقة جيدة لصحة العقل لدى الأطفال ؟
ينجذب الأطفال الرضع إلى طريقة التحدث الطفولية عادة ، أكثر من حوار الأشخاص البالغيين ، فالطريقة الهزلية والمبالغ فيها ، ونغمات الصوت عالية النبرة تضيئ عقل طفلك الصغير .

يحدث 80% من التطور العقلي للطفل خلال الثلاث سنوات الأولى من عمره ، لأنه عندما يصبح العقل أكبر ، يقوم بتكوين الإتصالات التي تساعده على التفكير ، التعليم و تلقي المعلومات ، وتسمى هذه الإتصالات بنقاط الإشتباك العصبي ، والتي تتكون بمعدل سريع يصل إلى 700 في الثانية في السنوات الأولى .

يعمل التحدث مع الطفل على إطلاق هذه النقاط العصبية في جزء معين داخل العقل ، وهو المسئول عن اللغة ، وكلما استمع إلى كلمات ، كلما كانت هذه الاتصالات العقلية أقوى ، وهذه العملية يمكن أن تقوي مستقبل مهارات الطفل اللغوية وقدرته على التعلم أيضا .

الأطفال الذين يتلقون الحديث الطفولي ، يستطيعون التعرف على عدد أكبر من  الكلمات  في عامهم الثاني بالمقارنة مع غيرهم .

أساسيات التحدث مع الأطفال الرضع :
1- تحدثوا إلى طفلكم دائما ، فالوالدين كثيري الكلام يمتلكون أطفال كثيري الكلام .
2- احصلوا على وقت خاص للتحدث مع طفلكم ، فالتحدث مع الطفل يحقق أقصى إستفادة عند إدارة الحوار مع الطفل والوالدين فقط ، بدون تدخل أشخاص بالغيين آخرين أو وجود أطفال محيطين .
3- عندما يحاول الطفل الرد على حديثك لا تقاطعه أو تتجاهله ، فيجب أن يشعر بالإهتمام والإنصات أثناء تحدثه .
4- انظر إلى عيني الطفل ، ليستجيب إلى الحوار بطريقة أفضل .
5- يجب تحديد وقت مشاهدة أو الإستماع إلى التلفاز ، لأن كثرة مشاهدة التلفاز تعرقل النمو اللغوي للطفل ، ولأنه الحوار معه أكثر متعة من سماع الأصوات عبر الشاشة .
6- ادمج الشخص في بيئة متحدثة ، فالطفل يحتاج لسماع الكلمات والأصوات في كل حوار .

مراحل التطور اللغوي لدى الطفل الرضيع :

المرحلة الأولى من 1-3 أشهر :
يتواصل رضيعك معك عن طريق أصوات السجع ” أصوات تحدثها مثل صوت هديل الحمام ” والغرغرة ، والبكاء بالتأكيد ، كما أنه يستمتع إليك وربما يبتسم ، يحرك يديه وقدميه  أو يحدث بعض الأصوات عندما تتحدث معه بطريقة معينة .

لذلك يجب :
– التحدث ، الغناء ، الثرثرة السجع ولعب النظرة الخاطفة مع الطفل
– احكي له ما تقوم به من أنشطة ، أثناء الحمام ، الوجبات أو اللعب ، اخبريه ماذا تفعلين والأشياء التي تنظرين إليها .
– اقرأي لطفلك وتحدثي عن الصور التي يراها
– احتفلي معه ، ابتسمي وأظهري حماسك عندما يصدر الأصوات أو يبتسم
– عندما يبلغ الطفل شهرين يمكنه البدء في إصدار بعض الحركات الصوتية مثل ” آه آه ” أو ” أو أو ” ، حاولي تقليدها وإمزجيها بكلمات حقيقية أيضا
– عندما يقوم الطفل بعمل أصوات ، يجب أن تقومي بتكرارها مجددا ، وتنتظري ردة فعله ، وبهذه الطريقة يمكنه تعلم طريقة الحوار السليمة .

المرحلة الثانية من 4-7 أشهر :
يبدأ الطفل في تقليد الأصوات التي يسمعها ، فيمكنك ملاحظة محاولة اكتشافه لصوته وتصريفاته ، كما يحاول رفع وخفض صوته في محاولة لإختبار مشاعره .
– استخدمي الضوضاء التي يحدثها لتشيجعه على نطق الكلمات ، فعندما يقول “كا” ، قولي كتاب على سبيل المثال وهكذا .
– ضاعفي حوارك ، فتحدثي ببطء وابدأي بالتركيز على بعض الكلمات المعينة ، فعلى سبيل المثال احملي كرة ، وقولي له هل تريد الكرة ؟ هذه كرة ، ثم انصتي لتشجعيه على الإستجابة للحديث .
– أدخلي لطفلك أشياء مختلفة ، فعندما ينظر إلى شيئ ، أشيري عليه وأخبريه إسم هذا الشيئ ليتعرف عليه .
– إقرأي لطفلك يوميا ، وخاصة عبر الكتب المليئة بالصور الملونة ، وعرفي طفلك على أسماء الأشياء الموجودة في هذه الصور .

المرحلة الثالثة من 8-12 شهر :

يبدأ الطفل فهم بعض الكلمات مثل “لا” ، ويقول بعض الكلمات أيضا مثل “بابا أو ماما” وعندما يبلغ عامه الأول يستطيع فهم بعض الأوامر مثل “قل وداعا أو باي باي” .
– واصلي التحدث إلى طفلك عن ما يفعله وما تفعليه ، إنظري وأشيري إلى الأشياء ، قإذا أشار إلى سيارة ، قولي سيارة ، نعم إنها سيارة حمراء وهكذا .
– عرفي الأشياء بأسمائها مثل لعبة ، ملعقة ، حليب وهكذا ، وإبدأي بتسمية أجزاء الجسم ، أشيري إلى الذراعين وقولي ذراعين ، وإذا تواجد الأب قولي ذراعي بابا وهكذا .
– ساعدي طفلك للتعبير بالكلمات عن ما يشعر به .
– استخدمي عبارات إيجابية لتوجه سلوك الطفل ، فبدلا من أن تقولي “لا تقف” ، قولي “حان وقت الجلوس” .
– عندما تحتاجين إيقاف طفلك عن فعل شيئ ، قولي “لا ” فقط ، ولا تعطي تفسيرات طويلة .
– غني لطفلك أغاني بداخلها حركة واستمتعي معه بتمثيلها .
– يحتاج الأطفال في هذه المرحلة الكلمات الحركية التي يسمعها ، فهو يريد أن يشاهد ما يسمعه .

 وأخيرا :  يتعلم جميع الأطفال التواصل على طريقته الخاصة ، فلا داعي للقلق كثيرا إذا لم يتحدث طفلك سريعا ، أما إذا كان لديك مخاوف حقيقية ، تحدثي لطبيبك عنها .

 

الزوار يشاهدون الآن

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version