أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 5:11 صباحًا

خادم بكنيسة «القديسين»: «الإرهابي كان يستمع لسورة التوبة»

التحرير

ارسال بياناتك

كشف أبانوب بشارة، خادم بكنيسة القديسين بالإسكندرية، تفاصيل واقعة طعن أمن الكنيسة على يد أحد الشباب، موضحًا أن الحادث كان إرهابيًا متطرفًا، إذ شك فرد أمن الكنيسة في أمر شاب دخل إلى الكنيسة من الباب الجانبي وكان يتجه إلى مبنى الخدمات الذي به عدد كبير من المواطنين، وحين استوقفه وطالبه بإخراج البطاقة القومية طعنه الشاب.

وأضاف بشارة ، خلال مداخلة هاتفية أمس السبت ببرنامج «بتوقيت مصر»، على قناة «التليفزيون العربي»: «الشاب ده كان لابس شنطة كروس، ومكنش معاه بطاقة، وبدل ما يطلعها طلع سلاح أبيض وضرب مينا – فرد أمن الكنيسة- والناس مسكته وسلمته للحكومة، ده إرهابي متطرف، ضربه بطريقة تدريبية».

وأشار إلى أن الشاب كان يستمع لسورة «التوبة» من الهاند فري في أثناء قيامة بتلك الواقعة، وأخذ يردد «نصرة لديني» في أثناء طعنه لـ «مينا».

شاهد أيضا

ورفض  خادم الكنيسة اعتبار الإرهابي متخلفا عقليًا، قائلا: لا يوجد شخص متخلف يعرف ربنا أو يتحدث عن النصرة.

وأوضح أن الشرطة المصرية متواجدة بكثرة حول الكنائس منذ ثورة يناير، ولكن يجب أن يكون هناك تدقيق أكثر مع كل من يدخل الكنيسة، حيث أن الشرطة متعاونة جدًا مع الكنائس وكانت يؤمن أتوبيسات الكنائس عند أي زيارة أو رحلة، في ظل أن الداخلية مستهدفة كما أن الكنائس مستهدفة أيضًا/ وواصل : «إحنا مش بنخاف، شايفين إن الله معانا».

إعلان – Ads

إعلان – Ads
اخبار24مصر

التحرير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version