أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 4:34 صباحًا

«طيب وحنين.. ولا يملك دولار خارج مصر».. 6 تصريحات مثيرة للديب عن «مبارك»

ارسال بياناتك

تسجيل سجل عبر الفيسبوك سجل عبر تويتر

اضف تعليق

سجل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق

محامي تخصص في القضايا الشائكة التي تشغل الرأي العام ليل نهار، بداية من قضية “عزام عزام”، الجاسوس المتهم بالتخابر مع إسرائيل، مرورًا بقضية رجل الأعمال المُفرج عنه قريبًا، هشام طلعت مصطفى، المتهم بقتل المغنية اللبناية سوزان تميم، وصولًا إلى قضية القرن، وهي الدفاع عن الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، في فترة حالكة من تاريخ الوطن، إذ خاض المحامي اللامع مغامرة هي الأكثر جرأة ربما في تاريخه وتولى الدفاع عن “مبارك” في وقت كانت تتعرض فيه عائلة الرئيس الأسبق لهجوم حاد على المستوى الشعبي والإعلامي، إلا أنه تمكن بحنكة السنين، ودهاء المحامين شديد الاحترافية، من تغيير الصورة الذهنية عن “مبارك” وتحويلها إلى تعاطف بدلًا من الهجوم عليه.

6 تصريحات يرصدها لكم “التحرير لايف” في التقرير التالي للمحامي فريد الديب، عن موكله الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك.

فريد الديب

أول من أيد الثوار

لم يتورع المحامي فريد الديب، من الظهور الإعلامي عقب توليه قضية الرئيس الأسبق “مبارك”، إذ حلّ ضيفًا على الإعلامي معتز الدمرداش، في أولى حلقات برنامجه المذاع على فضائية “الحياة 2” آنذاك، “مصر الجديدة”، ليبدأ خطة تحسين الصورة الذهنية عن “مبارك”، بتصريح كان الأكثر غرابة حينها، وهو أن “مبارك” كان أول من أيد ثوار 25 يناير، ليسأله “الدمرداش” مستنكرًا بقوله: “بقى مبارك دعم ثوار التحرير!”، ليرد عليه “الديب” بجملته الشهيرة التي تحولت إلى أيقونة للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وهي “أوماااااااال”، داعيًا الإعلامي والمشاهدين إلى مراجعة خطابات الرئيس الأسبق في أيام 25 يناير وما بعدها.

مصاب بورم خبيث

كان المفاجأة التي أعلنها “الديب” لأول مرة في نفس اللقاء هي إصابة الرئيس الأسبق بورم خبيث، وأنه سافر في 6 مارس 2010 إلى ألمانيا لإجراء جراحة تم فيها استئصال كل من: “الاثنى عشر، وجزء من البنكرياس، والمرارة، والقناة المرارية الكبرى”، وحينما سُئل عن سبب عدم إعلان ذلك في حينهه أجاب بأنه من طبيعة الحكّام عدم الإفصاح عن تلك الأمور، نافيًا أن يكون سبب إعلانه هو اكتساب تعاطف تجاه الرئيس.

لسه ما اتنحاش أصلا

أما المفاجأة القانونية التي أوضحها المحامي فريد الديب، كانت في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية نائلة عمارة، في برنامج “حزب الكنبة”، على قناة “القاهرة والناس”، وهي أن “مبارك” لم يتنحى في الخطاب الذي ألقاه نائبه حينها، اللواء عمر سليمان، وإنما كلف فقط القوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد، مبينًا الثغرة القانونية في عبارات الخطاب.
 

شاهد أيضا

فريد الديب يكشف «مفاجأة» بشأن هروب حبيب العادليفريد الديب يكشف «مفاجأة» بشأن هروب حبيب العادلي فريد الديب لقاضي «العادلي»: حكمكم كأن لم يكنفريد الديب لقاضي «العادلي»: حكمكم كأن لم يكن فودة يصاب بـ«هياج» في قفص الاتهام: «هقطع فريد الديب».. والمحكمة تؤجل «رشوة الزراعة» للغدفودة يصاب بـ«هياج» في قفص الاتهام: «هقطع فريد الديب».. والمحكمة تؤجل «رشوة الزراعة» للغد فريد الديب لقاضي «رشوة الزراعة»: إعادة «الرقابة الإدارية» من خطايا مباركفريد الديب لقاضي «رشوة الزراعة»: إعادة «الرقابة الإدارية» من خطايا مبارك

 

جنني وهيطير برج من دماغي

حينما سُئل فريد الديب عن رد فعل الرئيس الأسبق “مبارك” تجاه الإعلاميين الذين تخلوا عنه بعد تنحيه عن منصبه، وكانوا يصقفون له في فترة حكمه، أجاب المحامي الشهير بقوله في برنامج “على مسئوليتي”: “مبارك جنني وهيطير آخر برج في دماغي”، مبررًا ذلك بأن الرئيس الأسبق لا يتحدث عن أحد، وإنما يكتفي فقط بالابتسامة.

لم يملك دولارًا في الخارج

رغم التقارير الإعلامية الدولية التي أثبتت أن امتلاك الرئيس المصري الأسبق لملايين الدولارات في الخارج، إلا أن فريد الديب خرج في برنامج “الجمعة في مصر”، عبر فضائية “إم بي سي مصر”، ليؤكد أن “مبارك لم يمتلك دولارًا واحدًا في الخارج، موضحًا أن  الفساد المالي والاستيلاء على أموال الدولة وقت حكم مبارك “أكاذيب”، على حد قوله.

yp14-05-2012-520151

طيب وحنين

وخلال آخر حواراته الإعلامية على قناة “إم بي سي مصر”، أكد المحامي فريد الديب أن الرئيس الأسبق حسني مبارك “طيب وعظيم وحنون ويحب الخير، ولم يكن شريرًا على الإطلاق، وإنما الناس تنظر للحاكم في برجه العالي وتكوّن صورة لا علاقة لها بالحقيقة”، موضحًا أن مبارك حكم 30 عامًا، وهو إنسان يخطئ ويصيب، وأن الأمور تقاس بحكم ونسبة الأخطاء إلى الأشياء الصائبة، شريطة ألا يخطئ أكثر مما يصيب.

أوسمة :
Switch to mobile version