أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 1:11 مساءً

محمود الجندي: أنا مع أي عمل يفضح الإخوان

اخبار 24 مصر

الفنان محمود الجندي

الفنان محمود الجندي

للفنان القدير محمود الجندي حكايات كثيرة في الفن والحياة ومنها حكايته مع الإخوان الذين انضم لهم في شبابه مؤمنًا بأفكارهم وما ان دخل الجماعة حتي تكشفت أمام عينيه حقيقتهم كاملة، فعرف كذب ما يدعون وتطرف أفكارهم فقرر الإنصال عنهم ولم تكن بالتالي مشاركته في مسلسل “الجماعة” مجرد عمل فني فقط إنما فرصة لفضح الإخوان المسلمين.

يقول محمود الجندي: تربيت في بلدة “أبوالمطامير” ونشأنا علي القيم والمباديء والتربية الدينية كانت كبيرة جدًا والتاريخ الديني كان هو المسيطر علي كل سلوكنا ولذلك انخدعت بافكارهم، وكنت شابًا صغير السن لم أصل إلي العشرين من عمري وعندما التحقت بهم كانت صدمتي كبيرة بأفكارهم وتصرفاتهم وأي عمل فني يفضح الإخوان أرحب به جدًا مادام مكتوبًا بشكل سليم ولكاتب كبير مثل “وحيد حامد” ولذلك رحبت وقدمت شخصيتين في العمل في الجزء الأول قدمت شخصية الشيخ “زهران معلم” ومدرس “حسن البنا” مؤسس جماعة الاخوان وفي الجزء الثاني قدمت شخصية “النحاس باشا” وتعجبت جدًا من انتقاد البعض لي لتقديم شخصيتين في العمل وأرى أن ذلك طبيعي جدًا لأن الجزء الأول قدم من عدة سنوات والأحداث مختلفة وبالتالي تعاملت مع الجزء الثاني على أنه عمل جديد.

وعن إثارة البعض بأن العمل زيف التاريخ ومنه مشهد كتقبيل “النحاس باشا” ليد الملك فاروق قال الجندي: “الرد على ذلك عند وحيد حامد وأنا لا اعتقد ان هناك أي مخالفة للحقيقة لأن وحيد قرأ كثيرًا في هذه النواحي وهو انسان مثقف جدًا وقامة كبيرة لذلك أنا لا اشك ابدًا فيما يكتبه وحيد وهو ثقة لنا وفي النهاية أنا فنان أجسد المكتوب علي الورق لذلك السيناريو مسئولية المؤلف.

وأضاف الجندي: “أتمني أن يكون للعمل تأثير كبير في فضح ممارسات الإخوان لأن الفن هو السلاح الأقوي وإذا كان الجيش يحارب علي الجبهة وعلي الحدود فالفن هو سلاح العقول ومخاطبة المشاهدين ونحن بالفن نحارب الفكر المتطرف ونتمنى أن يأتي ذلك برد فعل لدى الناس.

لقراءة المزيد من أخبار الترفيه:
النجم محمود الجندي يعلن اعتزاله

 

 

 

 

 

أوسمة :
Switch to mobile version