أخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 12:35 مساءً

«ميرور»: فيدرير اللاعب الأفضل في تاريخ التنس

ارسال بياناتك

نجح روجر فيدرير في التتويج أمس بلقب ويمبلدون الثامن في تاريخه عقب تغلبه على اللاعب الكرواتي مارين سيليتش بثلاث مجموعات دون، ليؤكد اللاعب السويسري بأنه واحد من أبرز الرياضيين الذين مروا في التاريخ بفضل الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها.

فالفوز باللقب الـ19 في مسيرته في بطولات الجراند سلام يؤكد أن الجميع يقف أمام ظاهرة رياضية كبيرة هي الأفضل في تاريخ ملاعب الكرة الصفراء كما وصفت صحيفة “ميرور” البريطانية، ففي هذا العام فقط خاض اللاعب السويسري بطولتين في الجراند سلام ونجح في التتويج باللقبين على الرغم من أنه سيبلغ عامه الـ36 بعد 3 أسابيع فقط.

وبالنظر إلى مسيرة فيدرير منذ دخوله عالم الإحتراف في عام 1998، نجد أن اللاعب السويسري حظي بمسيرة مميزة للغاية أفضل من أي لاعب أخر في تاريخ اللعبة بالنظر إلى عنصري المواصلة على القمة لفترة طويلة وتحقيق النجاحات.

وتمكن اللاعب السويسري من الفوز بـ19 لقب في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى (أستراليا المفتوحة ورولان جاروس وويمبلدون وأمريكا المفتوحة)  أكثر من أي لاعب أخر في التاريخ وبفارق 4 بطولات عن أقرب ملاحقيه رافائيل نادال.

لم يتوج طوال التاريخ أي لاعب بثماني ألقاب في ويمبلدون وذلك بعدما فض الشراكة أمس مع كل من ويليام رينشاو وبيت سامبراس اللذان يملكان في سجلهما 7 ألقاب، ولم يتمكن أي لاعب من الفوز ببطولات الجراند سلام لمدة 15 عام سوى كين روزيل الذي حقق ألقابه في البطولات الكبرى خلال 20 عام.

كما يملك فيدرير الرقم القياسي كأكثر لاعب تتويجًا ببطولة أمريكا المفتوحة بخمس ألقاب وثاني أكثر لاعب فوزًا ببطولة أستراليا المفتوحة بخمس ألقاب خلف كل من روي إيميرسون ونوفاك دجوكوفيتش اللذان توجا باللقب 6 مرات.

ويعد فيدرير أكبر لاعب في العصر الحديث يتوج ببطولة ويمبلدون وذلك في عامه الـ35، وكان الرقم القياسي السابق باسم أرثر أش في عام 1975 وهو في عمر الـ31.

شاهد أيضا

وتمكن فيدرير في إنجاز غير مسبوق من الوصول إلى نهائيات الجراند سلام الأربع الكبرى في عام واحد وذلك في أعوام 2006 و2007 و2009، كما وصل في الفترة ما بين عامي 2005 و2007 إلى 10 نهائيات متتالية في البطولات الأربع الكبرى.

ويعد اللاعب السويسري أكثر لاعب خوضًا لبطولات الجراند سلام وذلك بمشاركته في 70 بطولة بالمناصفة مع اللاعب الفرنسي فابريس سانتورو، ومن شأن مشاركة فيدرير في بطولة أمريكا المفتوحة هذا العام أن تجعله ينفرد بالرقم القياسي.

كما يملك اللاعب السويسري الرقم القياسي كأكثر لاعب فوزًا بالمباريات في بطولات الجراند سلام بـ320 مباراة، وبالنظر إلى بطولة الأمس نجد أن فيدرير هو ثاني لاعب في التاريخ يحرز لقب ويمبلدون دون أن يخسر أي مجموعة منذ أن حقق بيورن بورج هذا الإنجاز في عام 1976.

كما يملك فيدرير الرقم القياسي كأكثر لاعب محافظة على صدارة التصنيف العالمي لمدة 302 أسبوع من بينهم 237 أسبوع على التوالي ما بين عامي 2004 و2008.

ولا تتوقف أرقام فيدرير القياسية عند هذا الحد، إلا أن أسطورة اللاعب السويسري ليست في تلك الأرقام وحسب بل في قدرته على مواصلة اللعب في أعلى المستويات حتى وهو في عامه الـ35.

وحقق فيدرير هذا الموسم إنجازات خيالية من خلال الفوز ببطولة أستراليا المفتوحة وإنديان ويلز وميامي وهالي وويمبلدون، على الرغم من توقفه عن اللعب في شهر يوليو من العام الماضي بسبب الإصابة، حيث لم يعد إلا في شهر يناير الماضي وتمكن بشكل مفاجيء من تحقيق هذه الإنجازات بهذا المستوى.

ومن المنتظر خلال الشهور القليلة الماضية إن حافظ فيدرير على نفس المستوى أن يصل إلى التصنيف الأول عالميًا ليصبح أكبر لاعب في التاريخ يحقق هذا الإنجاز ويحطم رقم أندريه أجاسي الذي وصل إلى تلك المرتبة وهو يبلغ من العمر 33 عامًا.

أوسمة :
Switch to mobile version