أخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 5:36 صباحًا

«ميكيتي» ليست الأولى.. رؤساء باشروا أعمالهم على كرسي متحرك

التحرير

ارسال بياناتك

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في قصر الاتحادية، أمس الأحد، نائبة الرئيس الأرجنتيني، مارتا جابرييلا ميكيتي، ضمن برنامج زيارتها الرسمية لمصر، والتي لفتت الأنظار بعدما ظهرت على كرسي متحرك، تسيره بنفسها، في مشهد ربما يراه البعض للمرة الأولى ولكن لا يعلم الكثير منا أن هناك سياسيون عظام مارسوا أعمالهم على نفس الكرسي، نعرض لكم من خلال التقرير بعض من تلك النماذج بعد عرض بسيط لقصة حياة “ميكيتي”:

1- ميكيتي نائبة الرئيس الأرجنتيني

ولدت مارتا جابرييلا ميكيتي، عام 1965، وحصلت على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة «ديل سلفادور» في بوينس آيريس العام 1988، ثم حصلت على شهادة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة العلوم والأعمال الاجتماعية في الأرجنتين (UCES) العام 1994، وأكملت دورة تخصص في تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية في جنيف العام 2000، ودورة تخصص أخرى في إدارة الجامعات في جامعة اوتوا في كندا العام 2001.

الإعاقة لا تعيق

تبلغ مارتا من العمر 52 عامًا، وتستعمل كرسيًا ‏متحركًا، بسبب حادث سير تعرضت له، وسبب لها إعاقة دائمة وعدم القدرة ‏على المشي، إلا أن ذلك لم يمنعها من خوض الغمار السياسي والنجاح فيه منذ سنوات عديدة، وتشغل منصب نائب الرئيس الأرجنتيني منذ 10 ديسمبر 2015، وشغلت سابقًا منصب نائب رئيس بلدية مدينة بوينس آيريس العام 2007، كما تولت منصب نائب رئيس حكومة بيونس أيريس بين العامين 2009 و2013.

2- روزفلت يحكم أمريكا 12 عاما على كرسي متحرك

كما ذكرنا “ميكيتي” ليست الحالة الأولى بين السياسيين وصناع القرار الذين مارسوا مهامهم جلوسًا على كراسي الإعاقة، إذ لم يمنع الشلل الرئيس الـ32 في تاريخ الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت من قيادة البلاد لثلاث فترات رئاسية متتالية (أطول الرؤساء الأميركيين بقاء في المنصب)، قبل أن يغيبه الموت عن إكمال ولايته الرئاسية الرابعة التي أتم منها عامًا واحدًا.

شاهد أيضا

وعاصر روزفلت خلال حكمه الحرب العالمية الثانية وقاد الحلفاء إلى النصر فيها، كما استطاع إخراج الولايات المتحدة من إحدى أسوأ الأزمات الاقتصادية التي عصفت بالبلاد في ثلاثينيات القرن الماضي.

ونجح في الفوز بقلوب الجماهير الفقير والغني، التي صنفته كأعظم رئيس أمريكي مر بالبلاد، بعد أن أخرجها من الانهيار الاقتصادي العالمي، الذي استمر حتى نهاية ثلاثينيات القرن الماضي، وكرمته بلده فوضعت صورته لأول مرة في تاريخها على طوابع البريد وهو مازال على قيد الحياة.

روزفلت

3- الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
على الرغم من حالته الصحية المتردية، مارس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، مهامه رئيسًا للبلاد، جالسًا على كرسي متحرك، بعدما أدى اليمين الدستورية لولاية رئاسية رابعة عام 2014 وهو جالس على كرسي متحرك، وظهر بعدها في مناسبات ولقاءات رسمية عدة مستخدمًا نفس الكرسي.

ولد بوتفليقة بمدينة وجدة المغربية وهو من أصول أمازيغية، في 2 مارس 1937، وهو الرئيس العاشر للجزائر منذ التكوين والرئيس الثامن منذ الاستقلال، وفي يناير 2005 عُين من قبل المؤتمر الثامن رئيسًا لحزب جبهة التحرير الوطني، التحق بعد نهاية دراسته الثانوية بصفوف جيش التحرير الوطني الجزائري وهو في 19 من عمره في عام 1956.

وفي نوفمبر 2012 تجاوز في مدة حكمه مدة حكم الرئيس هواري بومدين، ليصبح أطول رؤساء الجزائر حكمًا، وفي 23 فبراير 2014 أعلن وزيره الأول عبد المالك سلال ترشحه لعهدة رئاسية رابعة، وسط جدال حاد في الجزائر حول صحته ومدى قدرته على القيام بمهامه كرئيس دولة.

بوتفليقة

إعلان – Ads

إعلان – Ads
اخبار24مصر

التحرير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version