أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 7:20 مساءً

دبلوماسي أمريكي سابق: التصريحات النارية لترامب وكيم تزيد مخاطر اندلاع الحرب

واشنطن – (أ ف ب):
قال بيل ريتشاردسون، السياسي والدبلوماسي الأمريكي الذي أمضى سنوات في محاولات نزع فتيل الأزمات مع كوريا الشمالية: “إن الاستفزازات الكلامية المنفلتة والمتزايدة التي يطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون تزيد من مخاطر تحول أي حادث أمني صغير إلى حرب.

وبعد أن هدد ترامب كوريا الشمالية بـ”النار والغضب” بينما قال وزير خارجيته ريكس تيلرسون أنه ليس لديه أي مخاوف، صرح ريتشاردسون لوكالة فرانس برس أن الموقف الامريكي غير الواضح خطير بنفس درجة خطورة تهديدات بيونج يانج بإطلاق صواريخ قرب جزيرة غوام الأمريكية.

وأجرت الوكالة الحوار التالي مع السياسي الأمريكي:

– هل تجاوزنا نقطة المحادثات؟
لقد اقتربنا من ذلك، يبدو ان الزعيمين دخلا منافسة حول الاقوى بينهما، ومن يمكن أن يطلق تصريحات أكثر حدة من الاخر، وذلك لا يساعد لأنه يمنع الدبلوماسيين من محاولة التوصل الى حل دبلوماسي.

هذا امر مؤسف لانني لا اعتقد أن الرئيس سيتغير. فهو لا يصغي لاحد، اما كيم جونغ-اون فلا يمكن التكهن بتصرفاته، ولذلك فإننا نواجه هذه العوائق الخطيرة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version