أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 7:25 صباحًا

عبارة البداري تدق «أجراس الخطر».. تفادي الكارثة والتحقيق مع مسؤولين بأسيوط

التحرير

ارسال بياناتك

كتب – محمد ممدوح

أحال المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط، مسئولى الصيانة بمشروع العبارات النهرية إلى التحقيق، لتقصيرهم فى أداء عملهم المنوطين به، وذلك على خلفية حدوث عطل مفاجئ فى عبارة مركز البدارى أدى إلى عدم السيطرة عليها وحدوث جنوح لها، حيث جرفها التيار المائى إلى قرية بنى فيز.

واشار محافظ أسيوط،  فى تصريحات صحفية، اليوم، إلى أن المحافظة بالتنسيق مع قوات الإنقاذ النهرى، نجحت فى إنقاذ ركاب العبارة النيلية التى جرفها التيار دون حدوث أى خسائر، مؤكدا انه لن يتهاون فى اتخاذ إجراءات رادعة وتوقيع عقوبات تجاه المقصرين بالجهاز التنفيذى، وذلك حرصا على مصلحة المواطنين وسلامة أرواحهم وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

وشدد الدسوقي على ضرورة الرقابة والمتابعة المستمرة لكافة قطاعات الجهاز التنفيذى ومديريات الخدمات والمشاريع التابعة للمحافظة بصورة مفاجئة، لضمان سير العمل وتنفيذ الواجبات المنوطين بها.

شاهد أيضا

يأتى هذا على خلفية تلقى غرفة عمليات المحافظة مساء أمس الخميس، إخطارا تليفونيا من غرفة عمليات النجدة يفيد حدوث عطل مفاجىء فى عبارة مركز البدارى “كسر بالعامود الخاص بالدفة”، مما أدى الى عدم السيطرة عليها وحدوث جنوح لها، حيث جرفها التيار المائى إلى قرية بنى فيز بمركز صدفا، وعلى متنها حوالى 30 راكب وعشرة سيارات.

وعلى الفور أصدر محافظ أسيوط، تعليماته بالتدخل السريع واستدعاء قوات الإنقاذ النهرى وشرطة المسطحات ومدير وفريق الصيانة بمشروع العبارات النهرية، لإنقاذ المواطنين وحل الأزمة فى أسرع وقت.

وتم السيطرة على العبارة الجانحة ونقل الركاب إلى عبارة بديلة، تم استدعائها لنقل الركاب والسيارات ثم توجيه عبارة لقطر العبارة الجانحة إلى مرسى بنى فيز لإجراء الصيانة اللازمة لها.

 

إعلان – Ads

إعلان – Ads
اخبار24مصر

التحرير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

Switch to mobile version