أخر تحديث : الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 7:36 مساءً

أبو مازن: لسنا قادرين على حماية شعبنا.. ولا يوجد مكان لإقامة دولة فلسطينية

حاليا على اخبار مصر

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء 20 سبتمبر، أن اتفاق أوسلو الذي وقعته السلطة الفلسطينية مع إسرائيل بات محل تساؤل،  بعد أن فشل في إنهاء الصراع، مشددًا على أن إنهاء الاحتلال ضرورة لمواجهة الإرهاب.
وذكر الرئيس الفلسطيني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم أن “استمرار رفض الحكومة الإسرائيلية الاعتراف بحدود 1967 يجعل من الاعتراف المتبادل الذي وقعناه في أوسلو عام 1993 موضع تساؤل”.
وأضاف أبو مازن “٢٤ عاما مر على اتفاق أوسلو الذي منح الفلسطينيين أمل بتحقيق السلام، فهل ما زال هذا الأمل موجودًا”.
ولفت إلى ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لمواجهة الإرهاب قائلا “يعد إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ضرورة وأساس لإكمال الجهود التي نقوم بها جميعا لمواجهة الإرهاب”.
وهاجم أبو مازن إسرائيل التي تتهرب من عملية السلام قائلا “عندما يطالب المجتمع الدولي إسرائيل بإنهاء الاحتلال تتهرب وتتذرع بادعاء التحريض”.
وتابع أن الحكومة الإسرائيلية تواصل بناء المستوطنات على الأرض الفلسطينية منتهكة المواثيق والقرارات الدولية ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية، وتواصل تنكرها لحل الدولتين.
وذكر أبو مازن في كلمته أمام الجمعية العامة في نيويورك “إسرائيل تبني المستوطنات في كل مكان فلم يعد هناك مكان لدولة فلسطين وهذا غير مقبول”.
وأضاف الرئيس الفلسطيني، ” نتنياهو يرفض دعواتنا وجهودنا ومساعينا لترسيم الحدود مع إسرائيل”.

وحذر أبو مازن من تأجيج الصراع الديني في المنطقة بسبب ممارسات إسرائيل في مدينة القدس المحتلة قائلا “ممارسات الحكومة الإسرائيلية  تؤجج الصراع الديني، بينما صراعنا سياسي”.

أوسمة :
Switch to mobile version