أخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 6:25 مساءً

مدرسة مصرية تترشح للفوز بجائزة المليون دولار في تحدي القراءة العربي 2017


انطلقت عملية تصويت إلكترونية يساهم من خلالها الجمهور في مختلف أنحاء العالم العربي في اختيار المدرسة المتميزة في مشروع “تحدي القراءة العربي” في دورته الثانية، وذلك من بين ست مدارس بلغت التصفيات النهائية ضمن مراحل التحدي المختلفة التي شاركت فيها نحو 41 ألف مدرسة على امتداد خريطة الوطن العربي.

وترشح للفوز بالمرحلة النهائية ست مدارس، هي: مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات – من  مصر ؛ ومدرسة الإمارات الوطنية – من دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ومدرسة بنات عرّابة الأساسية – من دولة فلسطين؛ ومدارس الحصاد التربوي – من المملكة الأردنية الهاشمية؛ ومدارس الإيمان الخاصة للبنات – من مملكة البحرين؛ وثانوية عبد الحميد دار عبيد – من الجمهورية الجزائرية. وقد قدمت هذه المدارس من خلال أنشطتها وبرامجها نموذجاً لأفضل بيئة تشجع على القراءة ونشر ثقافة المعرفة في محيطها الاجتماعي.

وهذه هي المرة الأولى التي سيكون متاحاً فيها للجمهور المشاركة في اختيار المدرسة المتميزة، من خلال التصويت، حيث سيتم احتساب نتيجة تصويت الجمهور مع درجات لجنة التحكيم الخاصة بتقييم المدارس التي تم وضعها من خلال دراسات ميدانية ومتابعة وتقييم بالاستناد إلى معايير محددة. وسوف يتم تتويج المدرسة الأكثر تميزاً في حفل “تحدي القراءة العربي” الذي سيقام في “أوبرا دبي” يوم الأربعاء الموافق 18 أكتوبر 2017 برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

ويهدف تحدي القراءة في أحد جوانبه إلى دعم المنظومة التعلمية وتطويرها كي تكون منظومة معرفية تسعى إلى تكريس ثقافة القراءة لدى الشباب. ويمكن للناس التصويت للمدرسة المرشحة للقب “المدرسة المتميزة” من خلال موقع مشروع تحدي القراءة العربي. http://www.arabreadingchallenge.com، حيث تستمر عملية التسجيل من الخميس الموافق 12 أكتوبر إلى الثلاثاء الموافق 17 أكتوبر. كما يستطيع الجمهور التسجيل لحضور حفل تحدي القراءة العربي في دورته الثانية الذي سيقام في “دبي أوبرا” يوم الأربعاء المقبل الموافق 18 أكتوبر 2017.

وإلى جانب تتويج المدرسة المتميزة، سيتم اختيار المشرف المتميز ولذلك للمرة الأولى في مسابقة التحدي. كما سيتم تتويج بطل تحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى الوطن العربي وتكريم أوائل التحدي على مستوى دولهم.
وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز التحدي ثلاثة ملا يين دولار أمريكي، من بينها مليون دولار للمدرسة المتميزة الفائزة بالتحدي، بحيث يتم منح 100 ألف دولار لمدير المدرسة، و100 ألف دولار للمشرف المتميز، في حين سيتم تخصيص 800 ألف دولار كمساعدات عينية وبرامج تطوير لمساعدة المدرسة على مواصلة رسالتها في ترسيخ ثقافة القراءة لدى الطلبة واعتماد الأنشطة القرائية المختلفة جزءاً لا يتجزأ من منظومتها التعليمية. 

أما الطالب، بطل تحدي القراءة العربي، فسينال جائزة مقدارها 150 ألف دولار، كما سيتم منح مكافآت مالية لأوائل الطلبة في دولهم.

 وكانت ست مدراس قد بلغت التصفيات النهائية لتحدي القراءة العربي في دورته الثانية، من بين نحو 41 ألف مدرسة في 15 دولة عربية، موزعة بين القطاعين العام والخاص، وضمن مراحل دراسية تبدأ من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر. وقد خاضت هذه المداس عدة تصفيات، على مراحل، بإشراف ومتابعة لجان تحكيم مختصة ضمن فريق التحدي، حيث ترشحت للمرحلة النهائية ست مدارس من ست دول عربية، استطاعت أن تقدم نموذجاً للمدرسة كبيئة تعليمية جاذبة، من خلال برامج ثقافية وأنشطة قرائية متنوعة.

فمن مصر، ترشحت مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات، التي نجح 250 طالباً فيها بقراءة وتلخيص 50 كتاباً لكل منهم، محققين مراكز متقدمة في التصفيات على مستوى

أوسمة :
Switch to mobile version
%d مدونون معجبون بهذه: