أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 7:28 مساءً

ناصر الخليفي يستعد للدفاع عن نفسه

جديد الرياضة

ناصر الخليفي

ناصر الخليفي

تطرقت الصحف الفرنسية للحديث عن قضية ناصر الخليفي الرئيس التنفيذي لمجموعة بي إن الإعلامية ورئيس نادي باريس سان جيرمان مع القضاء السويسري الذي قرّر فتح تحقيق في منح حقوق بث مونديالي 2026 و2030 للمجموعة الإعلامية العالمية الرائدة.

وقالت صحيفتا “ليكيب” و”لوباريزيان” أن لاعبي باريس سان جرمان واثقون من براءة رئيسهم وأنهم خاضوا مباراة ديجون بروح معنوية عالية ولم تؤثر فيهم شبهات تهم الفساد.

وأشارت إلى أن رئيس الباريسي بدأ في إعداد إستراتيجية الدفاع عن نفسه إزاء التهم الموجهة إليه من قبل القضاء السويسري.

وقال الخليفي إنه مصدوم بموضوع قرار تفتيش مكاتب “بي إن سبورتس” في باريس، إلا أن هذه العملية لم تؤثر على برامجه على المدى المتوسط أو القريب، مؤكداً أنه يتابع التطورات في قضية بيع الحقوق وهو على استعداد للتعاون مع القضاء السويسري متى طلب منه ذلك.

رسمياً: زاكيروني يتولى تدريب منتخب الإمارات
رئيس نابولي يطالب بإراحة نجوم الفريق الأساسيين أمام مانشستر سيتي
إيسكو: رونالدو “القاتل” الأحق بالكرة الذهبية
شاكيرا: ولاء بيكيه لبرشلونة فقط وليس مثل اللاعبين المرتزقة
ريال مدريد يتفوق على برشلونة في عدد مسجلي الأهداف في الليغا

وأضاف أن هذه القضية لن تؤثر على موقفه ولا على صورته لدى الرأي العام في فرنسا بوصفه رئيساً لباريس سان جيرمان.

وعلمت ليكيب أن الخليفي يريد التحدّث في أقرب وقت ممكن والرد على أسئلة المحققين السويسريين بشأن قضية بيع الحقوق لكأس العالم نسختي عامي 2026 و 2030.

وأضافت: “وصل فرانسيس سبينر محامي ناصر الخليفي إلى سويسرا قادماً من الدوحة مع جان مارسيال ريبس مدير العلاقات العامة في بي إن سبورتس وباريس سان جيرمان لتحديد موعد مع القضاء السويسري حتى يدلي الخليفي بأقواله ولمعرفة ما يوجد في الملف والتهم الموجهة.

ويتوقع أن يمثل الخليفي أمام المحققين نهاية الشهر الحالي إن لم يكن قبل ذلك.

من جهته، قال ناطق رسمي من بي إن سبورتس أن العقد الذي وقّعته الشبكة بخصوص الحقوق هو الأفضل والمناسب لفيفا دون أن يعطي تفاصيل رقمية عن العقد مؤكداً في الوقت نفسه أن القيمة المالية للحقوق بالنسبة لنسختي 26 و 30 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي الأرقى والأكبر مقارنة للحقوق التي بيعت في السابق وبلغ الارتفاع بنسبة 20٪.

وقال الخليفي أنه لم يكن هناك منافسون أمام بي إن سبورتس لكي نتحدّث عن تقديم أسعار تفاضلية للفوز بالحقوق، ومن هنا تنتفي تهمة محاولة إرشاء مسؤولي فيفا لشراء هذه الحقوق وهذا ما سيشرحه الخليفي للمحققين.

أوسمة :
Switch to mobile version