أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 8:16 مساءً

5 مدربين مهددون بالإقالة في الدوري الإنجليزي

جديد الرياضة

رونالدو كومان

رونالدو كومان

على الرغم من المزايا العديدة، التي يتمتع بها المدربون في الدوريات الأوروبية الكبرى، لا سيما الدوري الإنجليزي الممتاز، من قبيل الشهرة العالمية الواسعة والنفوذ والرواتب العالية، إلا أنه يأتي مع كل هذه المزايا ضغط رياضي ونفسي أكبر عليهم، خصوصاً في الأندية التي تحارب للحفاظ على مراكزها على جدول الترتيب، دون الهبوط نهاية الموسم، الأمر الذي قد يؤدي لإقالة مدربيها بسبب فشلهم.

ومن أبرز هؤلاء 5 مدراء فنيين يقع على عاتقهم ضغط كبير في البريميير ليغ، وهؤلاء المدربون هم:

1 – رونالد كومان – إيفرتون:

خسر رجال المدرب الهولندي في عقر دارهم على ملعب غوديسون بارك مرة أخرى أمام بيرنلي بنتيجة (0-1)، ولم يفز الفريق حتى الآن سوى بمباراتين فقط منذ بداية الموسم، وكان الفوز على بورنموث بنتيجة (2-1) في 23 سبتمبر الماضي أول انتصار لكومان منذ الخسارة أمام ستوك سيتي بهدف مقابل لا شيء.

2 – روي هودجسون – كريستال بالاس:

لا يمكننا أن ننكر هنا أن المدير الفني السابق للمنتخب الانجليزي ليس السبب الأساسي في المشاكل التي يعاني منها بالاس، حيث ورث المدير الفني الجديد للفريق مشاكل عديدة من المدرب السابق فرانك دي بور، الذي ترك له ميراثاً من الارتباك والثغرات في التشكيلة والتناغم بين اللاعبين أنفسهم، جعل تعامل أي مدير فني جديد معها أمراً صعباً للغاية، وبصفة خاصة في الموسم الأول له بالفريق، ولكن هذا لن يشفع لهودجسون إذا استمر بالاس في تقديم الأداء الباهت نفسه.

ريال مدريد يستعيد نافاس أمام توتنهام
آلكاسير يرفض الدوري الإنجليزي
ناصر الخليفي يستعد للدفاع عن نفسه
رسمياً: زاكيروني يتولى تدريب منتخب الإمارات
رئيس نابولي يطالب بإراحة نجوم الفريق الأساسيين أمام مانشستر سيتي

3 – سلافين بيليتش – ويست هام يونايتد:

الضغط الشديد ليس أمراً جديداً على المدرب الكرواتي رفقة الهامرز، فمنذ توليه زمام الفريق وهو يعاني محطات تراجع وصعود كثيرة، ولكنه كان معتاداً على إنقاذ نتائجه السيئة في آخر أنفاس الموسم، حينما يشعر أن خطر إقالة مالكي النادي يقترب منه.

وقد يتكرر هذا السيناريو مرة أخرى هذا الموسم، فبعد خسارة ويست هام أمام توتنهام في 23 سبتمبر الماضي بثلاثية نظيفة، سرق الفريق فوزاً ثميناً على سوانزي بنتيجة 1-0. ولاتزال الشكوك تثار حول تكتيكات بيليتش، وإذا ما كان يستطيع إنقاذ نفسه مرة أخرى من شبح الإقالة.

4 – ماوريسيو بيليغرينو – ساوثهامبتون:

مقارنة مع أقرانه في البطولة، يمتلك المدرب الأرجنتيني كاريزما خاصة لا تتوافر لدى كومان أو حتى ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام، ولكنه يكافح من أجل إحراز الأهداف، حيث لم يستطع فريقه إحراز أكثر من هدف واحد في شباك خصومه، فيما عدا مباراة ويست هام، التي فاز ساوثهامبتون فيها بنتيجة (3-2).

ويحتاج بيليغرينو إلى تحسين مستوى فريقه ليستمر لفترة أطول، خاصة مع وجود مالك صيني جديد، والذي غالباً ما يكون خطراً على المديرين الحاليين، حيث استحوذ جاو جيشنغ في أغسطس الماضي على أغلب أسهم النادي اللندني.

5 – كريغ شكسبير – ليستر سيتي:

ليستر سيتي هو أحد الأندية الانجليزية الأخرى، التي تمتلك مدرباً جيداً ونتائج سيئة، وجاء تولي شكسبير لشؤون الفريق بسبب قربه بشكل أساسي من مالكيه التايلانديين، حيث تمت إقالة المدرب كلاوديو رانييري وتسليمه زمام الأمور، رغم تحقيق الأول لمعجزة الفوز بلقب البريميير ليغ لأول مرة في تاريخ النادي الموسم قبل الماضي.

وبإحرازه فوزاً واحداً فقط منذ بداية الموسم، قد تتحول صداقة شكسبير مع المالكين التايلانديين إلى عداوة، إذا ما استشعروا أنه يتسبب في خسارة الفريق.

أوسمة :
Switch to mobile version