أخر تحديث : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 12:31 مساءً

نائلة جبر تفتتح فاعليات المشاورة الإعلامية حول “هجرة اليد العاملة” بالإسكندرية

افتتحت رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر السفيرة نائلة جبر، الأربعاء 18 أكتوبر، فعاليات المشاورة الإعلامية حول “هجرة اليد العاملة”.

وأشارت إلى أن اللجنة تعمل من خلال استراتيجية لمدة عامين لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، وذلك بمشاركة جميع الجهات الوطنية الأعضاء باللجنة.
وأكدت أهمية الإعلام لما له من دور كبير في استخدام الموضوعات بالطريقة الصحيحة وطرحها بالطريقة العلمية، مشيرة إلي أننا سوف نتحدث في هذه المشاور الإعلامية حول هجرة اليد العاملة، عن كل ما يخص  الهجرة غير الشرعية بشكل جيد وبجميع مستجداته لتكون هناك مادة جيدة ووافية حول هذه القضية.
وقالت إن اللجنة قامت بصياغة قانون 82 لسنة 2016 بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين، فضلا عن صياغة القانون 64 لسنة 2010 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر، منوهة إلى أن اللجنة تقوم بالتنسيق بين الجهات الحكومية والجهات المانحة في مجالات الهجرة غير الشرعية والاتجار البشر، وتنظيم حملات إعلامية لمواجهة الهجرة غير الشرعية وأخرى للاتجار بالبشر، ودعم الجهود المبذولة لتعزيز بناء قدرات الجهات الحكومية كل في اختصاصه.
ووجه بيتر فان غوي مدير مكتب العمل الدولي بالقاهرة كلمة مسجلة للحضور أكد فيها أهمية الشراكة بين المنظمة واللجنة ، حيث تمثل قيمة مهمة جداً، مشيرا إلى أن الهجرة بأشكالها المختلفة مهمة جداً لمنظمة العمل الدولية، باعتبارها شكل من أشكال الحصول العمل اللائق.
وسلط الضوء على أهمية الإعلام في التأكيد على أن البشر في جميع أنحاء العالم خاصةً في شمال إفريقيا وبالتحديد في مصر، مدركين ما نتحدث عنه، معتقدا أن الكثير مما نفعله يخص الحقوقية، وفهم القضايا، لهذا السبب نحن نحتاجكم، لهذا السبب نحن نحتاج إعلاميين ومستشارين لهم صلة بهذه القضايا.
وأوضح أن هناك العديد من الأشكال والطرق المختلفة لمساعدة الجمهور على فهم القضايا، مؤكدا ضرورة  العمل سوياً مع الإعلام، معربا عن سعادته بالعمل مع حكومة مصر ليس فقط من أجل إدراك القضية، ولكن أيضاً للعمل سوياً لجعل هجرة الأيدي العاملة أكثر تنظيماً.
وبدأت الجلسة الأولى للفاعليات بمحاضرة من كل من الباحثة نورهان عبد العزيز بمركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة الأمريكية، والدكتور أيمن زهري، رئيس الجمعية المصرية لدراسات الهجرة وأستاذ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ،  وذلك بتعريف عن هجرة اليد العاملة ، ومعايير العمل الدولية بما في ذلك هجرة العمل ، والاتفاقيات الدولية واتفاقيات منظمة العمل الدولية.
ومن المقرر أن تستمر الفعاليات يومين بالإسكندرية بمشاركة لفيف من المستشارين الإعلاميين لمختلف الوزارات المعنية وممثلي المؤسسات الإعلامية، بهدف تعزيز مهارات الإعلاميين في مجال تنقل اليد العاملة مما يدعم من المنافع المتعددة للهجرة من أجل العمل باعتبارهم شريك أساسي في كافة الجهود التنموية.

أوسمة :
Switch to mobile version