أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 7:48 مساءً

لاعبون في الأهلي يجهزون للثورة على البدري!!

جديد الرياضة

رغم الضغوط الكبيرة التى يتعرض لها الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلى خلال الفترة السابقة على المستوى الإفريقي، والحالية والمقبلة على المستوى المحلي، لكن هناك أزمات متلاحقة في انتظار الجهاز الفنى للفريق الأحمر بقيادة حسام البدري المدير الفني .

كان البدري قد واجه عاصفة من الانتقادات بعد خسارة دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد البيضاوي المغربي في النهائي، بسبب تفضيله لبعض اللاعبين رغم تراجع مستواهم وتجاهل نجوم مميزين يستطيعون صناعة الفارق لكنهم لم يحظوا بثقة المدير الفني.

البدري كان قد عنف اللاعبين بشدة بعد مباراة الإنتاج الحربي الأخيرة فى الدوري، وشهدت التعنيفات التهديد الصريح بعدم الاعتماد على الأساسيين الذين ضمنوا وجودهم فى المباريات دون جهد أو حفاظ بقتال على أماكنهم رغم ثقته فيهم، وكان أول الذين خرجوا من حسابات البدري ولو بصورة مؤقتة الحارس الدولي شريف إكرامي الذي فطن أخيرا البدري لتراجع مستواه وفضل عليه محمد الشناوي الذى قضى الموسم الماضي حبيس الدكة رغم تميزه الشديد.. كما بدأ البدري فى الاعتماد على أحمد حمودي أساسيا ومنحه الثقة الكبيرة على حساب وليد سليمان ومؤمن زكريا.

لاعبو الأهلى البعيدون عن الصورة رغم تميزهم يستعدون للثورة على البدري، وستكون شرارتها فى انتقالات يناير المقبل، وأبرزهم إكرامي حال عدم عودته أساسيا لأنه قد تطيح بحلمه باللعب فى كأس العالم بروسيا 2018.. كما أن محمد نجيب هو الآخر سيكون أحد الضحايا لابتعاده عن الصورة بسبب تميز أيمن أشرف القادم من سموحة وتميزه فى قلب الدفاع.. هناك ايضا أكرم توفيق الذى طال انتظاره للفرصة لكنه لا ينالها رغم إصابة حسام عاشور أو عمرو السولية حيث يرغب اللاعب الشاب فى استعادة صورته المميزة فى الكرة المصرية التى تهاوت مع لعبه للأهلي، ويرغب فى خوض تجربة الاحتراف ويملك عددا من العروض بالفعل.

إسلام محارب وأحمد الشيخ اللاعبان الأبرز فى الدوري المصري الموسم الماضي، أيضا باتا يشعران بعدم ثقة البدري فيهما، وسيكونان مثل ميدو جابر وعمرو بركات، لذا بدآ يبحثان عن الهروب من فخ البدري الذى يعدهما باستمرار بنيل الفرصة بعد انتهاء المعمعة الإفريقية لكنهما لا يظهران إلا على فترات ولا يحظيان بأى تقدير لدى المدير الفنى للمارد الأحمر، الذى يفضل عليهما زكريا والحاوي وحمودي وأجاي.

السوري عبدالله الشامي سيكون أيضا على موعد مع الرحيل والهروب من الأهلى، بعدما تيقن من عدم منحه الفرصة بأى طريقة، لتفضيل البدري اللاعبين المصريين عليه خاصة الشابين محمد هاني وأيمن أشرف، ويبحث عن عرض حاليا للهروب من الأهلي.

آخر اللاعبين الذين يرغبون فى الهروب من البدري هو صبري رحيل الذى بات على الهامش فى الأهلى ولا يظهر إلا نادرا فى قائمة الفريق، بينما يلعب التونسي علي معلول وحسين السيد فى حالة إصابة نجم نسور قرطاج.. وبدأ صبري رحيل يطالب بالفرصة وإلا الموافقة على رحيله سواء بالبيع أو الإعارة من أجل العودة من جديدة للصورة.

يذكر أن حسام البدري المدير الفنى للأهلي طالب إدارة الأحمر بالتعاقد مع أكثر من لاعب فى انتقالات يناير المقبل من أجل دعم الصفوف، ويأتى أبرزها فى حراسة المرمى وقلب الدفاع.

أوسمة :
Switch to mobile version
%d مدونون معجبون بهذه: