أخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 12:24 صباحًا

بعد 27 عاماً… مدرب نادال ينهي ارتباطه باللاعب برسالة مؤثرة

جديد الرياضة

توني نادال

توني نادال

أنهى توني نادال رحلته التدريبية مع النجم الإسباني رافاييل نادال، بعد حوالي 27 عاماً من العمل سوياً، وذلك في رسالة مؤثرة نشرتها صحيفة “إل باييس” الإسبانية، لتنتهي مسيرة رائعة لمدرب حصد مع لاعبه المصنف أول عالمياً نحو 75 لقباً.

وودع توني عم النجم رافاييل نادال، لاعبه الذي دربه لـ 27 سنة، في رسالة خاصة نكتب فيها: “أنهي هذه المرحلة وأنا سعيد، والتي كانت قد بدأت قبل 27 عاماً عندما نزل ابن أخي سيباستيان ملعب التنس الخاص بي وعمره 3 أعوام فقط. الآن أنا الذي أخرج من ملعبه، ولكن مشواري لم ينته هنا، سأواصل الارتباط بالتنس، لأن عشقي وحبي لهذه الرياضة، لحسن الحظ، لا يزال مستمراً”.

كما نوه توني دائماً بأنه كان يطلب من النجم الإسباني تحسين أداءه بشكل مستمر وعدم التراخي، بغية تقديم أفضل أداء دائماً، وتابع حديثه عن “رافا” قائلاً: “العلاقة معه كانت دائماً وعلى غير العادة سهلة داخل العالم الذي نتحرك بداخله. بفضل أدبه واحترامه وعشقه للعبة، نجحت في إيصال طريقتي لفهم تلك المهنة”.

“بفضله عشت أوقاتاً تخطيت فيها كل أحلامي كمدرب. سافرت جانبه إلى أماكن لا تصدق، وعرفت أشخاصاً مؤثرين ورائعين في جميع المجالات. أشعر اليوم أني أكثر تقديراً وحباً، لأن شخصيته مجدت من شخصيتي أكثر بكثير مما أستحقه”.

وحصد المدرب مع لاعبه بطولة أستراليا المفتوحة مرة، وبطولة فرنسا المفتوحة في عشر مناسبات، وبطولة ويمبلدون مرتين، وبطولة أميركا المفتوحة أربع مرات، والميدالية الذهبية في الأولمبياد، و30 لقباً في بطولات العالم والماسترز، وأربعة ألقاب في كأس ديفيز.

أوسمة :
Switch to mobile version