أخر تحديث : الأحد 14 يناير 2018 - 5:24 مساءً

برشلونة يبحث عن أول فوز على ملعب آنويتا منذ 10 أعوام في الليغا

جديد الرياضة

إيرنيستو فالفيردي مدرب برشلونة في مهمة صعبة

إيرنيستو فالفيردي مدرب برشلونة في مهمة صعبة

يحل برشلونة ضيفاً على ريال سوسييداد في اللقاء الذي سيقام على ملعب آنويتا ليلة الأحد لحساب المرحلة الـ 19 من الدوري الإسباني.

ورغم نجاح البارسا في كسر عقدة ملعب آنويتا بالفوز على سوسييداد الموسم الماضي في كأس ملك إسبانيا بهدف نظيف من ركلة جزاء، إلا أنه فشل في العودة بالنقاط الثلاث من هذا الملعب منذ 2007 في الليغا.

وكان آخر انتصار للفريق الكتالوني على هذا الملعب موسم 2006-2007، وتحديداً في 5 مايو، حينما سجل سامويل إيتو وأندريس إنييستا هدفي البلاوغرانا، وهو الموسم الذي هبط فيه النادي الباسكي لدوري الدرجة الثانية.

وخسر برشلونة موسم 2010-2011، في أول مباراة لبيب غوارديولا مدرباً على هذا الملعب، بنتيجة 2-1 ضمن المرحلة الـ 34 في 30 أبريل.

وفي الموسم التالي له، تعادل النادي الكتالوني بهدفين لمثلهما ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني، رغم حسم الشوط الأول بهدفين نظيفين.

أوبلاك: لم أتحدث مع أحد في أتلتيكو عن تجديد عقدي
أسطورة ليفربول: صلاح أفضل من ميسي ورونالدو
صورة: الكشف عن قميص برشلونة للموسم القادم 2018-2019
سانشيز في طريقه إلى مانشستر يونايتد
تقرير: صفقة تاريخية الصيف القادم بطلاها نيمار ورونالدو

وفي موسم تيتو فيلانوفا، لم يتلقى برشلونة سوى هزيمتين فقط في الليغا، واحدة من ريال مدريد والأخرى من ريال سوسييداد على ملعب آنويتا بنتيجة 3-2، رغم تقدم برشلونة بهدفين في أول 25 دقيقة.

ومع خيرارد “تاتا” مارتينو، جاءت أثقل هزيمة تلقها برشلونة على هذا الملعب وبنتيجة 1-3 ضمن المرحلة الـ 25 من الدوري الإسباني، والتي لعبت دوراً كبيراً في خسارة البارسا اللقب.

ولا ينسى جمهور برشلونة أن الهزيمة أمام ريال سوسييداد في المرحلة الـ 17 من موسم 2014-2015 ساهمت في تحول موسم الفريق للفوز بالثلاثية.

وجاء موسم 2015-2016 بهزيمة أخرى بهدف نظيف ضمن المرحلة الـ 32 بعد خسارة الكلاسيكو، ثم تعادل في المباراة التي سبقت الكلاسيكو على ملعب آنويتا بهدف لكلٍ فريق الموسم الماضي.

أوسمة :
Switch to mobile version