أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات ومجتمع / في ذكرى وفاة «الخال» الثالثة.. 10 أغاني من كلمات «الأبنودي»

في ذكرى وفاة «الخال» الثالثة.. 10 أغاني من كلمات «الأبنودي»

منوعات ومجتمع

“الخال”.. لقب لم تنساه الأذهان، فعندما يقال يأتي على الفور الكاتب الكبير عبد الرحمن الأبنودي، بكل ما قدمه من الشعر والقصص والحوارات الفنية، حتى أصبح أيقونة الشعر العامي في مصر. 

 

كتب عبد الرحمن الأبنودي العديد من الاغنيات التي رسخت في عقولنا وأصبحنا نرددها كاسمائنا، لسهولة كلماتها ووضوح معانيها، علماً بأن اغلبها اغاني وطنية قام بغنائها العندليب الأسمر عبد الحليك حافظ، ونخبة من عمالقة الفن الجميل، مثل صباح، نجاة، محمد رشدي.

 

ولد عبد الرحمن الأبنودي عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذوناً شرعياً وهو الشيخ محمود الأبنودي، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديداً في شارع بني علي حيث استمع إلى اغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها.

 

تزوج الأبنودي من المذيعة المصرية نهال كمال، وله منها ابنتان آية ونور.

 

أعماله: 
أشتهر الأبنودي بالسيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها، ومن أشهر كتبه كتاب “أيامي الحلوة” والذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة الأهرام تم جمعها في هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة، وفيه يحكي الأبنودي قصصاً وأحداثاً مختلفة من حياته في صعيد مصر.

 

صدر مؤخرًا عن دار “المصري” للنشر والتوزيع، كتاب “الخال” للكاتب الصحفي محمد توفيق، يتناول فيه سيرة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي الذاتية. يرصد الكتاب قصص الأبنودي الآسرة، وتجاربه المليئة بالمفارقات والعداءات والنجاحات والمواقف.

 

في مقدمة كتابه، يقول توفيق: “هذا هو الخال كما عرفته.. مزيج بين الصراحة الشديدة والغموض الجميل، بين الفن والفلسفة، بين غاية التعقيد وقمة البساطة، بين مكر الفلاح وشهامة الصعيدي، بين ثقافة المفكرين وطيبة البسطاء.. هو السهل الممتنع، الذي ظن البعض – وبعض الظن إثم – أن تقليده سهل وتكراره ممكن”.

كتب الأبنودي العديد من الأغاني، أشهرها: عدى النهار، المسيح، أحلف بسماها وبترابها، إبنك يقول لك يا بطل، أنا كل ما أقول التوبة، أحضان الحبايب، اضرب اضرب، إنذار، بالدم، بركان الغضب، راية العرب، الفنارة، يا بلدنا لا تنامي، صباح الخير يا سينا، وغيرها.

كما كتب أغاني العديد من المسلسلات مثل “النديم”، و”ذئاب الجبل” وغيرهاوكتب حوار وأغاني فيلم شيء من الخوف، وحوار فيلم الطوق والإسورة وكتب أغاني فيلم البريء وقد قام بدوره في مسلسل العندليب حكاية شعب الفنان محمود البزاوي. 

 

شارك الدكتور يحيى عزمي في كتابة السناريو والحوار لفيلم الطوق والاسورة عن قصة قصيرة للكاتب يحيى الطاهر عبد الله.

 

حصل الأبنودي على جائزة الدولة التقديرية عام 2001، ليكون بذلك أول شاعر عامية مصري يفوز بجائزة الدولة التقديرية، وفاز أيضاً بجائزة محمود درويش للإبداع العربي للعام 2014.

 

 

عن هدي ابراهيم

شاهد أيضاً

تعرف على «أبشع» دعاية سياحية .. صور 

منوعات ومجتمع قام موقع السياحة “ستايف” بانتقاد الشعار الجديد للدعاية السياحية في ماليزيا، موضحا أن المدونين …

Switch to mobile version