الرئيسية / اخبار مصر / بين «بريطانيا» و«روسيا» .. الرياضة في مرمى خلافات السياسية

بين «بريطانيا» و«روسيا» .. الرياضة في مرمى خلافات السياسية

حاليا على اخبار مصر

أعلنت رئيس الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تخفيض التمثيل الدبلوماسي لبلادها لدى روسيا في كأس العالم المقرر أن تستضيفها روسيا في الفترة ما بين 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين.

ماي أكدت أن كبار مسؤوليين بريطانيا لن يذهبوا للعرس العالمي، إضافةً إلى أفراد العائلة الملكة، دون أن تتطرق بعد للحديث عن مسألة انسحاب منتخب إنجلترا من المونديال، المطروحة على الساحة البريطانية في الأوقات الراهنة.

وقبل أيامٍ، تحدث وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، عن إمكانية انسحاب المنتخب الإنجليزي من الحدث الكروي الأبرز على وجه البسيطة، حال ثبوت تدخل القيادة الروسية في مسألة تسمم الجاسوس الروسي السابق، سيرجي سكريبال.

ورجحت ماي اليوم مسألة تورط موسكو في تسميم الجاسوس الروسي، وهو ما يفتح الباب للحديث عن إمكانية إقدام بريطانيا على سحب منتخب إنجلترا، ممثل المملكة الوحيد في المونديال، بعد إقصاء كلٍ من ويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية من التصفيات.

وأيد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، توم توجندات، فكرة مقاطعة البطولة، وحث الدول الحليفة على الانضمام إلى إنجلترا في تأسيس حملة مقاطعة جماعية للمونديال.

وستلعب إنجلترا في كأس العالم ضمن المجموعة السابعة، التي تضم إلى جانبها منتخبات بلجيكا وتونس وبنما.

وتعتبر بريطانيا ما قامت به روسيا عملًا عدائيًا داخل أراضيها يجب أن يلقى ردًا، حسبما تقول تيريزا ماي، في حين تتنصل موسكو من اتهامات لندن لها بالتورط في تسميم الجاسوس الروسي وابنته بمدينة سالزبري جنوب إنجلترا.

لن تكون المرة الأولى

وإن حدثت مسألة انسحاب إنجلترا من المونديال، فلن تكون السابقة الأولى من نوعها التي تنسحب فيها بلاد الإنجليز من تظاهرةٍ رياضيةٍ كبرى، تُنظم في روسيا، فكانت المرة الأولى عام 1980، إبان الحرب الباردة بين المعسكر الغربي بزعامة الولايات المتحدة، والمعسكر الشرقي بزعامة الاتحاد السوفيتي.

وانسحبت بريطانيا من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية عام 1980، والتي احتضنتها العاصمة الروسية موسكو، بسبب الخلافات السياسية بين لندن وموسكو، لتدفع بعدها الرياضة البريطانية ثمن ذلك بالحرمان من المشاركة في الدورة الموالية التي استضافتها مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وحال إقدام إنجلترا على خطوة الانسحاب من كأس العالم، فإنها ستتعرض لعقوباتٍ رادعةٍ من قبل الاتحاد الدولي “الفيفا”، والتي من بينها الحرمان من المشاركة في النسخة القادمة لكأس العالم، المزمع إجراءها في قطر.

عن News48

شاهد أيضاً

اعتراضًا على توسعة مطار هيثرو.. استقالة وزير بريطاني من منصبه

حاليا على اخبار مصر تقدم وزير التجارة الدولية البريطاني جريج هاندز باستقالته من منصبه اعتراضًا …

Switch to mobile version