أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / تعرف على سبب الأزمة الدبلوماسية بين الكويت والفلبين

تعرف على سبب الأزمة الدبلوماسية بين الكويت والفلبين

حاليا على اخبار مصر

أمهلت الكويت سفير الفلبين لديها، ريناتو بيدرو أوفيلا، أسبوعًا لمغادرة البلاد، كما أصدرت أوامر لسفيرها لدى مانيلا بالرجوع إلى الكويت، فاستدعته للتشاور، في تصعيدٍ لأزمة الخادمات الفلبينيات، التي أصبحت مثار أزمةٍ دبلوماسيةٍ بين الكويت والفلبين.

تأتي هذه الخطوة وسط خلاف بين الدولتين حول قيام أفراد قيل إنهم يتبعون السفارة الفلبينية في الكويت بتهريب خادمات فلبينيات في الكويت، وهو ما اعتبرته السلطات الكويتية اعتداء على سيادتها.

وقالت الخارجية الكويتية في بيانٍ لها نُشر عبر صفحتها الرسمية، “تجدد الخارجية الكويتية رفضها واستنكارها التامين، لما أقدمت عليه سفارة جمهورية الفلبين من انتهاكٍ صارخٍ ومخالفة للقواعد الدبلوماسية، المتمثل بقيام أعضاء السفارة بتهريب عاملات منزليات من الجنسية الفلبينية”.

وأكدت الخارجية أن هذا التصرف يعتبر تحديًا سافرًا لقوانين دولة الكويت وللأعراف والمواثيق الدولية، مشددة على أن ذلك يعد تدخلًا سافرًا في الشؤون الداخلية للكويت، وتعديًا على عمل السلطات الأمنية في الدولة.

أزمة بسبب فيديو

وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، يُظهر قيام أفراد بالبعثة الدبلوماسية الفلبينية بتهريب مواطنين كويتين عبر سياراتٍ تحمل لوحات معدنية دبلوماسية، وذلك بعد اكتشاف جثة خادمة فلبينية في فريزر ثلاجة مخدومها اللبنانى وزوجته السورية بالكويت.

وأقر السفير الفلبينى لدى الكويت، فى تصريح لصحيفة “الأنباء” الكويتية، بصحة مقطع الفيديو الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعى لفريق تدخل سريع فلبيني، يكشف تهريب العمالة المنزلية من منازل المواطنين الكويتيين فى سيارات تحمل لوحات دبلوماسية، قائلًا إن الفريق يتكون من سبعة أشخاص، وأنه يتدخل في الحالات الطارئة التي لا يمكنها انتظار مخاطبة وزارتي الداخلية والخارجية الكويتيتين.

وعلى إثر ذلك، طالب أحد عشر نائبًا بمجلس الأمة الكويتي يوم الأحد الماضي، وزارة الخارجية باتخاذ موقف حيال ذلك، وطرد السفير الفلبيني من الكويت، معتبرين الأمر بالانتهاك الصارخ للقوانين الكويتية.

أمرٌ تحقق اليوم على أرض الواقع، في انتظار الرد الفلبيني حيال ذلك، وما ستسفر عنه هذه الأزمة بين البلدين.

وأتى ذلك بعدما قدمت سفارة الفلبين أمس اعتذارها على ما أقدمت إليه من تهريب الخادمات الفلبينيات، لكن هذا الاعتذار لم يكن كافيًا لتجنيب البلدين الانزلاق نحو أزمةٍ دبلوماسيةٍ، بدأت في البداية منذ اكتشاف جثة الفلبينية بالثلاجة.

عن News48

شاهد أيضاً

«اغتصاب يحميه القانون».. حكايات العاملات الفلبينيات في لبنان

حاليا على اخبار مصر بعدما نجحت في الهروب عقب اغتصاب الرجل الذي تعمل لديه لها، …