الرئيسية / رياضة / كلوب: ليفربول سيخالف التوقعات

كلوب: ليفربول سيخالف التوقعات

جديد الرياضة

يورغن كلوب

أعرب يورغن كلوب مدرب ليفربول عن ثقته من قدرة فريقه على مخالفة التوقعات وحرمان منافسه ريال مدريد من التتويج بلقبه الثالث على التوالي في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت القادم في كييف.

واستهل الفريق الإنجليزي مشواره في البطولة القارية من الدور التمهيدي أمام هوفنهايم لضمان مقعده في مرحلة المجموعات، وقدم عروضاً هجومية رائعة خلال مشواره في البطولة مسجلاً 46 هدفاً في 14 مباراة ليبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 11 عاماً عندما خسر نهائي 2007 أمام ميلان 1-2.

وأكد كلوب أنه لا يريد التحدث عن الثقة، لكنه يشعر أن ليفربول بحالة جيدة: “أعتقد أننا نستحق التواجد في النهائي لأن اللاعبين كانوا على الموعد، كان المشوار مثيراً حتى الآن ونريد أن يكون ختامه مميزاً”.

فقير في طريقه إلى ليفربول
ميسي يصل الأرجنتين استعداداً لكأس العالم
بايل: جاهز للنهائي وجئت إلى مدريد من أجل الألقاب
رونالدو يؤكد جاهزيته لخوض نهائي دوري الأبطال
من سيخلف بوفون في قيادة منتخب ايطاليا؟

بدوره، يخوض ريال مدريد النهائي الرابع في آخر خمسة مواسم، لكن كلوب يعتقد أن ليفربول قادر على تعويض نقص الخبرة مقارنة بمنافسه الإسباني العملاق من خلال ميزات أخرى تجسدت خلال بلوغ فريقه المباراة النهائية، حيث قال: “الخبرة مهمة جداً في الحياة لكنها ليست الأمر الوحيد المهم ولا سيما في كرة القدم، أن تملك خبرة أكبر أفضلية بالتأكيد، لكن يمكن تعويض هذا الأمر من خلال الرغبة والجاهزية والسلوك والجهد الكبير وهذا ما أعشق في كرة القدم”.

واعتبر المدير الفني الألماني أن الراحة لمدة أسبوعين بين آخر مباراة خاضها ليفربول في الدوري الإنجليزي أمام برايتون والنهائي في مواجهة ريال مدريد فترة زمنية مثالية، وقال: “لحظة مهمة جداً للنادي واللاعبين لأننا أنهينا الموسم المحلي بأفضل طريقة ممكنة، الحصول على وقت كافٍ للاستعداد جيد جداً، قمنا بأشياء كثيرة بهدوء من دون أن نكون مجبرين على تكثيف ذلك في حصتين تدريبيتين أو ثلاث”.

وللمفارقة، فإن المرة الأخيرة التي خسر فيها ريال مدريد نهائي هذه المسابقة كان عام 1981 وأمام ليفربول بالذات بنتيجة 0-1.

عن هدير الطماوي

شاهد أيضاً

ملخص مباراة أوروغواي والسعودية 1-0 كأس العالم 2018

جديد الرياضة أداء باهت للغاية من منتخب أوروغواي رغم الفوز ضمن منتخب أوروغواي التأهل إلى …

Switch to mobile version